الثلاثاء, 17 تموز/يوليو 2018 15:46

توأمة بين مدينتي القدس ووجدة عاصمتي الثقافة العربية

في إطار الالتزام بتنفيذ قرارات مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في دورته السابعة عشرة والثامنة عشرة، القاضية بتوأمة القدس كعاصمة دائمة للثقافة العربية، مع كل عاصمة معلنة للثقافة العربية، تم التوقيع السبت 14 يوليوز 2018، على اتفاقية توأمة بين القدس العاصمة الأبدية للثقافة العربية، وبين وجدة التي تحتفي هذا العام باختيارها عاصمة للثقافة العربية.

وبحسب الاتفاقية سيقام أسبوع ثقافي مغربي في مدينة القدس تنفذه المؤسسات الثقافية المقدسية بإشراف الطرفين المتعاقدين، وفي المقابل تنص الاتفاقية أيضا على استضافة وزارة الثقافة والاتصال بالمغرب، أياماً ثقافية مقدسية في وجدة، هذا بالإضافة إلى إقامة معرض مشترك للفوتوغرافيين.

وبهذه المناسبة أكد وزير الثقافة المغربي أن الدعم الثقافي في هذه الفترة التاريخية الدقيقة التي تجتازها القدس، يشكل أحد أهم أشكال الدعم التي يمكن أن تغذي هذا الصمود، ولعل الجهة الشرقية وعاصمتها وجدة علامة بارزة على حضور فلسطين والقدس في المشهد الثقافي منذ تاريخ بعيد.

من جانبه، أثنى إيهاب بسيسو وزير الثقافة الفلسطيني، على التعاون المغربي الفلسطيني وبالخصوص الدعم الذي يقدمه المغرب للقضية الفلسطينية، في سعيه لتحقيق الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

س.ز/ الإصلاح