الجمعة, 01 شباط/فبراير 2019 11:23

بمشاركة فنانين ورياضيين ومثقفين.. إطلاق حملة لدعم مشاريع أسرة اليتيم

أطلقت جمعية العون والإغاثة حملتها السادسة لطلب الإحسان العمومي تحت شعار "مشروعي كرامتي 2.0 : لنواصل دعم مشاريع الكرامة لفائدة أسرة اليتيم" من 2 يناير إلى 28 فبراير 2019.

وتهدف هذه الحملة إلى تعبئة الموارد المالية لإحداث وتطوير 170 مشروعا مدرا للدخل، لفائدة 200 أسرة يتيم مقبلة على التخرج، تمتلك قدرات تؤهلها لخوض غمار تجربة مشروع ذاتي مدر للدخل والمصنفة كالآتي: 12 مشروعا "تعاونيا"، 68 مشروعا "أسريا"، و90 مشروعا "شخصيا".

وتوجهت جمعية العون والإغاثة عبر نداءات عدد من الشخصيات الفنية والرياضية والثقافية عبر الوسائط الإجتماعية المرئية وعبر بلاغ رسمي إلى أبناء المجتمع المغربي الكريم والمعطاء ومغاربة العالم، وكافة محبي الخير في العالم، كما أهابت إلى أهل الفضل والإحسان عموما لمواصلة دعم مشاريع الكرامة المحققة لكفاية أسرة اليتيم واندماجها السوسيو مهني بكل الأساليب والوسائل المتاحة.

ومن بين أبرز الشخصيات التي أطلقت نداءات لدعم الحملة، نذكر من الفنانين: ربيع القاطي، مصطفى بوركون، عزيز داداس، المنشد حمود الخضر، ياسين أحجام، رشيد الوالي، مهدي تيكطو، ومن الرياضيين: مصطفى مسلم، عبد العزيز بودربالة، مصطفى حاجي، صلاح الدين بصير، ومن المثقفين: الداعية شفيق الإدريسي، والإعلامية فرحانة عياش.

وتأتي هذه الحملة انسجاما مع رسالة الجمعية الإجتماعية في "تنمية المجتمع المتضامن" وتفعيل تضامن وتساند مجتمعي تشاركي في تحقيق "كرامة أسرة اليتيم" كما تنطلق رؤية الحملة من "تحقيق كرامة أسرة اليتيم في مجتمع متضامن".

وترمي الحملة إلى  تجويد التخرج وتسريع وثيرته، عبر تطوير مداخل أسرة اليتيم المقبلة على التخرج ورفعه وتحسينه، وصولا إلى تمكينها اقتصاديا وتحقيق اكتفائها الذاتي، وذلك بعد تجربة سابقة لـ"مشروعي كرامتي 1.5" ذات النتائج الجيدة والمشجعة والتي أكسبت الجمعية خبرة عملية كبيرة في هندسة المشاريع المدرة للدخل وتدبيرها ومرافقتها وتتبعها وتقييمها. وصرح لحملة طلب الإحسان العمومي لدى الأمانة العامة للحكومة بتاريخ 3 دجنبر 2018، وتمتد من يوم الأربعاء 2 يناير 2019 إلى يوم الخميس 28 فبراير 2019.

الإصلاح