السبت, 17 تشرين2/نوفمبر 2018 15:23

الموس: المغاربة يغتنمون الفرص والمناسبات لربط الناشئة بدينهم ونبيهم

أكد الداعية المغربي الدكتور الحسين الموس؛ عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، أنه من مقاصد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم كما أخبر بها الحق سبحانه وتعالى أن يخرج الأمة من الظلمات إلى النور أي من ظلمات الجهل والوقوع في المنكرات والفواحش إلى نور الإسلام.

وأشار الداعية المغربي خلال كلمة مصورة حول ذكرى المولد النبوي بعنوان "مقصد بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم"؛ منشورة بموقع "الإصلاح"، أنه لما بعث النبي صلى الله عليه وسلم بعث عند قوم اشتهروا بالاقتتال والتظالم فيما بينهم بأن يظلم ويعتدي بعضهم بعضا، وجاء هذا النبي الكريم رحمة ونورا وضياء للمؤمنين.

ودعا الدكتور الحسين الموس إلى حاجتنا اليوم وقد مضى أكثر من 14 قرنا على بعثة هذا النبي الكريم إلى السعي لاغتنام المناسبات لكي نشيع هذا النور في أمتنا وأبنائنا وبناتنا وقد فعلها قبل ذلك الصحابة الكرام رضي الله عنهم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إذا روي أنهم كانوا يعلمون أبناءهم المغازي والسير كما يعلمونهم السورة من القرآن الكريم، "وهذا يعني أنه ينبغي لنا أن نغتنم كل مناسبة كيفما كانت هذه المناسبة لكي نذكر بهذا النبي بأخلاقه وشمائله" – يضيف الموس.

وأوضح الموس أن المغاربة وجل دول الإسلام عندما تحتفل بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم وبذكرى الإسراء والمعراج وذكرى بدر فإنها بذلك تغتنم الفرص والمناسبات لكي تربط الناشئة بدينهم وبنبيهم صلى الله عليه وسلم، ولهذا فإن المغاربة ينشدون في أناشيدهم ومناسباتهم أناشيد كلها محبة وتعظيم لهذا النبي فيصفونه بأنه قمر وسراج وبدر وهو كذلك إن نحن اتبعناه وسرنا على هديه صلى الله عليه وسلم.

الإصلاح