الثلاثاء, 12 حزيران/يونيو 2018 12:12

المنظمة تراسل هيئات حكومية لتحقيق السلم بجامعة بن زهر بأكادير

دعت منظمة التجديد الطلابي كلا من كتابة الدولة المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي والوزارة المنتدبة المكلفة بحقوق الإنسان والنيابة العامة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى التحرك العاجل لتهدئة الأوضاع وتحقيق السلم والأمن داخل المؤسسات الجامعية بجامعة ابن زهر بأكادير.

جاء ذلك في مراسلة إلى الجهات المذكورة على إثر أحداث العنف التي تشهدها جامعة ابن زهر بأكادير والتي راح ضحيتها أحد الطلبة المنحدرين من الأقاليم الجنوبية إضافة إلى حرمان عدد مهم من الطلبة من اجتياز امتحانات نهاية السنة الجامعية.

وأوضحت المراسلة أن “لجان تفتيش” على أبواب عدد من المؤسسات الجامعية تابعة لمجموعات متطرفة ومسلحة قد منعت عددا من الطلبة من اجتياز الامتحانات، أمام مرأى ومسمع من الجهات المسرؤولة.

وأدانت المراسلة العنف بالحرم الجامعي بكل أشكاله وخلفياته الفكرية والسياسية، معتبرة أن ذلك يندرج في سلسلة الجرائم المتكررة في بعض المؤسسات الجامعية والتي راح ضحيتها عدد من الطلبة وتؤثر على صورة الجامعة وكذا صورة بلادنا، ومنافية لقيم الحوار والمعرفة التي على الجامعة أن تزخر بها.

وكانت أحداث عنف نشبت بين فصيلين طلابيين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير راح ضحيتها أحد الطلبة يوم السبت 19 ماي 2018.

المصدر: أوريما