الثلاثاء, 26 كانون1/ديسمبر 2017 18:27

الرمال: نفسوا عن الضعفاء كربة البرد القارس

دعا الدكتور أوس الرمال إلى "تنفيس كربة البرد القارس على الضعفاء والمساكين والمحتاجين ممن لا سقف يسترهم ولا غطاء يدفئهم ولا فراش يلتحفونه".

جدير بالذكر أن المغرب في هذه الآونة يعرف موجة برد قارسة، وهو ما دفع بخطيب الجمعة في خطبة سابقة إلى حث المسلمين على التحلي بخلق التكافل بين المسلمين مصداقا لقوله تعالى: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) ومصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه).

وأكد الرمال على تعاهد المهجرين الفارين من الفقر أو الحروب قصد توفير وسائل الدفء والإيواء لهم خصوصا في هذه الظرفية المناخية الصعبة، ضاربا المثل بما تعامل به الأنصار مع المهاجرين كما في قوله تعالى (وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ).

الإصلاح