Tuesday, 01 August 2017 14:02

التجديد الطلابي تقدم "نقطة نظام سياسية" في مؤتمرها السابع

قال رئيس منظمة التجديد الطلابي إن المؤتمر الوطني السابع للمنظمة "سيقدم نقطة نظام سياسية كبرى تاه ما يعيشه الوطن" محذرا "من بعد الفتاوى التي تقدم للدولة للنكوص على مسار الإصلاح السياسي والبناء الديمقراطي".

وكان رئيس المنظمة في ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 01 غشت 2017 بالمقر المركزي للمنظمة بالرباط حول أشغال المؤتمر الوطني الذي تعتزم المنظمة تنظيمه أيام 04/ 05/ 06 غشت 2017 بالمدرسة العليا للمعادن بذات المدينة.

وجاء كلام ذات المتحدث في معرض تقديمه لمشروع ورقة "مواقف واختيارات" التي ينتظر من المؤتمر مناقشتها والمصادقة عليها.

وكشف رئيس المنظمة عن أن المؤتمر سيناقش أيضا ورقتين متعلقتين بالشأن الجامعي: الأولى مرتبطة بظاهرة الفساد المالي والإداري بالجامعة المغربية وسبل مكافحتهما، والثانية متعلقة بسؤال التشغيل "خاصة في ظل فشل مشروع ربط الجامعة بمحيطها السوسيو اقتصادي ونتائجه الكارثية في ظل ارتفاع نسبة بطالة الخريجيبن وضعف الاندماج في سوق الشغل".

وعن قضية الصحراء الوطنية أوضح مصطفى العلوي عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة في ذات الندوة أن المؤتمر سيخصص ورقة للقضية معتبرا ذلك بمثابة "تحول في علاقة الطلبة بالقضية الوطنية خصوصا أن الجامعة تقليديا لم تكن تشكل محضنا للدفاع عن القضية الوطنية" مضيفا أن الورقة تقترح "تكثيف حضور القضية الوطنية في برامجنا التكوينية وأنشطتنا الإشعاعية، مع التأكيد على ارتباط التلازم بين الديمقراطية والقضية الوطنية".

وفي تصريح لنائب رئيس المنظمة عبد اللطيف تغزوان لموقع الإصلاح كشف عن أن المنظمة ستنتقل في هذا المؤتمر من مرحلة التخطيط السنوي إلى التخطيط الاستراتيجي حيث سيعرض على المؤتمر مشروع مخطط استراتيجي للمنظمة 2017/ 2025. وهو المشروع الذي يدخل في إطار أولوية كان المؤتمر السابق قد صادق عليها بعنوان "بناء الكفاءة التنظيمية والمؤسساتية للمنظمة".

وحول مشروع برنامج المؤتمر بين تغزوان أنه سينطبق يوم الجمعة 04 غشت بجلسة افتتاحية صباحا على أن يناقش المؤتمر ويصادق على التقريرين الأدبي والمالي، فيما سينتخب المؤتمر في اليوم الموالي السبت رئيس المنظمة وأعضاء اللجنة التنفيذية وأعضاء المجلس الوطني، فيما تختتم أشغال المؤتمر بجلسة ختامية عامة يوم الأحد.

الإصلاح