Thursday, 13 July 2017 17:18

التجديد الطلابي تراسل العثماني لتعليق قرار تدريس الفرنسية في الأولى ابتدائي

طالبت منظمة التجديد الطلابي من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني تعليق قرار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي محمد حصاد تدريس اللغة الفرنسية ابتداء من السنة الأولى الابتدائي ابتداء من الموسم المقبل.
واعتبرت التجديد الطلابي في مراسلة لها إلى رئيس الحكومة أن قرار الوزارة الوصية كان متسرعا وأحاديا وفوقيا غير تشاركي وتكرارا للأخطاء السابقة، ما يتطلب تريثا في تنزيله وفتح باب الحوار لكل الجهات المهتمة.
وأدرجت المراسلة مجموعة من الحيثيات التي تعضد تعليق القرار الوزاري الذي لقي استغرابا عند شريحة واسعة من المهتمين بالشأن التعليمي بالمغرب واتخذ بطريقة ارتجالية، وفوقية وأحادية غير تشاركية، في موضوع استراتيجي وخطير مرتبط بالسياسة اللغوية، ويمس هوية الشعب المغربي وثوابته الوطنية المكرسة في الوثيقة الدستورية.
بالإضافة إلى ذلك فحسب المراسلة فإن ضعف المكتسبات اللغوية عند تلاميذ المدرسة المغربية الذي أكده التقرير التحليلي المرتبط بالبرنامج الوطني لتقييم مكتسبات الجذع المشترك (PNEA 2016) الصادر عن لمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي تتطلب معالجته تريثا ومقاربة تشاركية ومتوازنة بما لا يخل بمقام اللغتين الرسميتين، وأن مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين الذي أشرفت عليه لجنة وزارية تعمل تحت مسؤولية رئيس الحكومة، ما يزال قيد مسطرة المصادقة، والذي يعد بمثابة خلاصة للنقاش الذي عرفه إعداد الرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم 2015- 2030.
الإصلاح