أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

تنديدا بالمؤتمر المزمع تنظيمه في البحرين؛ التوحيد والإصلاح تدعو إلى المشاركة بقوة في المسيرة الوطنية لمناصرة القضية الفلسطينية

دعت حركة التوحيد والإصلاح أعضاءها وعموم المتعاطفين معها، وكل أبناء الشعب المغربي  إلى المشاركة بقوة في المسيرة الوطنية التي ستنظم يوم الأحد 23 يونيو 2019 لمناصرة القضية الفلسطينية، وقد اعتبرت الحركة في نداءها الصادر صباح هذا اليوم 2019/6/19 أن مناصرة  القضية الفلسطينية من واجبات الوقت، باعتبار قضية فلسطين من أكبر النكبات والمظالم التي نزلت بالمسلمين في العصر الحديث.

وعرج نداء التوحيد والإصلاح، الذي توصل به موقع الإصلاح،  عن  بعض تحديات القضية الفلسطينية، وهي تمر بمنعطف تاريخي يستهدف تصفيتها، في إطار  ما يسمى صفقة القرن التي تشكل حلما قديما برؤية جديدة ومشروعا صهيونيا تتبناه الإدارة الأمريكية للرئيس اليميني المتطرف دونالد ترامب وكبير مستشاريه وصهره جيرارد كوشنير عراب الصفقة، وبتواطؤ مفضوح من بعض الأنظمة العربية والغربية.

وتأتي دعوة التوحيد والإصلاح في إطار استجابتها للمشاركة في المسيرة الشعبية، وتعبيرا من الشعب المغربي بكل أطيافه وفئاته وقواه الوطنية عن رفضه لما يسمى بصفقة القرن وكل المؤتمرات والمؤامرات الخفية والمعلنة لتصفية القضية الفلسطينية،  وبتواطؤ مع بعض الأنظمة العربية العميلة وتبنيها  لما يسمى “بصفقة القرن وورشة السلام من أجل الإزدهار” المزمع تنظيمها يومي 25 و26 يونيو 2019 بالبحرين، ودعم صمود الشعب الفلسطيني وتعزيز موقفه الموحد بكل أطيافه وفصائله على رفض المشاركة في مؤتمر المنامة، وإدانة لكل أشكال التطبيع والاختراق الصهيوني للمغرب.

اطلع  أيضا على: المبادرة المغربية تدعو للمشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية ضد صفقة القرن وورشة البحرين

-*-*-*-*-*-*-*-*-

وفيما يلي نص نداء حركة التوحيد والإصلاح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق