أنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-الشباب

باخوش : قسم الشباب اختار مقاربة جديدة لترسيخ قيم التطوع والإيجابية لدى الشباب

أكد جمال باخوش مسؤول قسم الشباب، أن حركة التوحيد والاصلاح حركة دعوية إصلاحية في المجتمع المغربي تسعى الى بناء الإنسان ودعمه للانخراط في مجتمعه من أجل اصلاحه لتحقيق التغيير المنشود، وفئة الشباب هي فئة استراتيجية تهتم بها الحركة من خلال برامجها وتصوراتها والرؤى التي تعدها.

وبسبب ما أصبحنا نراه في المجتمع من مظاهر سلبية يتعرض لها الشباب في الوقت الذي يتوق فيه الى ان يكون في الريادة والمقدمة، اختارت الحركة، يقول باخوش خلال كلمته في اللقاء الدراسي الذي نظمه القسم في موضوع :”التطوع عند الشباب: مقاربات وتجارب” الذي نظم اليوم السبت 22 يونيو 2019 بسلا، مقاربة جديدة لتشجيع الشباب على قيم التطوع التي ترسخ فيه الإيجابية وهي قيمة حاضرة في المجتمع المغربي منذ القدم.

وأضاف باخوش أن قسم الشباب سيركز على هذه الحملة خلال السنتين الاولى من عمر هذه المرحلة، لأن الشباب لديه القابلية للانخراط في العمل التطوعي على اعتبار أنه مدخل من مداخل الاصلاح في المجتمع، حيث يروم قسم الشباب تحقيق الأهداف التالية :

  • تشجيع الشباب على قيمة التطوع
  • بناء الوطن وإصلاح المجتمع من خلال مجالات متعددة لا تنحصر فقط في العمل الاجتماعي، بل تتعاده لمجالات أخرى مهمة كالمجال التعليمي، والصحي والبيئي.

وستتخلل هذه الحملة، حملة دعوية تهدف الى أن ينخرط الشباب المغربي في التطوع ليساهم في نهضة وطنه، بالإضافة الى فتح شراكات مع مؤسسات رسمية، وأنشطة متنوعة في الفروع الإقليمية والمحلية، على أن تختم الحملة بمهرجان تتويجي لجميع الأعمال التي ستنظم فيها.

س.ز / الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق