أنشطة جهة الشمال الغربيالرئيسية-

سبيل الفلاح: الحركة بتمارة تنظم قراءة في كتاب “المقاصد العقدية في القرآن الكريم”

نظم الفرع الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بتمارة محاضرة في موضوع، قراءة في كتاب المقاصد العقدية في القرآن الكريم لصاحبه الدكتور مولاي مصطفى الهند، بمقر الحركة بتمارة يوم السبت 11 ماي 2019 انطلاقا من الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال (13:30)، وذلك في إطار دروس سلسة سبيل الفلاح.

في بداية المحاضرة أعطى رئيس الجلسة الأستاذ نور الدين لشهب فكرة عن محتوى الكتاب وفصوله ومحتوياته وعن المؤلف وكتاباته، ثم تناول الكلمة الدكتور مولاي مصطفى الهند الذي قال أن الكتاب مقدمة لمناقشة وبحث أفكار ومفاهيم مقاصيدية في العقيدة وطرحها، كما أنه تطرق لمفهوم الإيمان عند الخوارج وعند أهل السنة والجماعة، وكذلك تطرق إلى أمر المقاصد في العبادات وفي العقيدة وفي القرآن وفي أصول الفقه، ثم أشار الهند إلى بعض الكتب الأساسية في موضوع المقاصد.

أعطى المؤلف بعض الإضاءات عن الفصل الثاني من الكتاب ومباحثه السبعة:

  • المبحث الأول: المقصد التعبدي مع مثال الصيام حيث يجب أن يكون التوحيد حاضرا.
  • المبحث الثاني: المقصد التقريري المرجعي، فأقم وجهك للدين حنيفا.
  • المبحث الثالث: المقصد التفضيلي التشريفي، الإنسان مخلوق مكرم سخر الله له كل شيء.
  • المبحث الرابع: المقصد الإجرائي الوظيفي، ومعناه العلم، ـ اقرأ باسم ربك ـ ، ويعلمكم الله …..
  • المبحث الخامس: المقصد السلوكي القيمي، وقال ان جوهر الاحسان هو التزكية وذكر قوله تعالى يزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة, ولهذا فرسول الله صلى الله عليه وسلم هو وحده  الأسوة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر ولا يجوز التأسي بغيره من الخلقِ.
  • المبحث السادس: المقصد التنظيمي التشريعي، ومعناه العدل والقسط.
  • المبحث السابع: المقصد الاختياري الخاتم، يعني الوسطية وليس الوسط بمعناه في الرياضيات، ولكن معناه الخيرية، الامتياز , التشريف التكريم والشهادة على الناس.

ولهذا فإن أمة محمد صلى الله عليه وسلم هي خير أمة وهي الخاتمة.

للإشارة فان الكتاب من الحجم المتوسط ويقع في 96 صفحة يبتدئ بمقدمة ويختتم بخاتمة. وهو مقسم إلى فصلين: الفصل الأول فيه أربعة مباحث والثاني مقسم إلى سبعة مباحث.

أحمد السكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق