أخبارأنشطة جهة الجنوبالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

الحركة باولاد تايمة تنظم محاضرة حول “تطورات القضية الفلسطينية ومواجهة التطبيع”

أكد الأستاذ عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أن المغاربة مرتبطون تاريخيا بالقدس وبفلسطين منذ استنجاد صلاح الدين الأيوبي بالأسطول المغربي لتحرير القدس من الصليبيين، كما أن المغرب يرأس لجنة القدس مما يستوجب النضال للوقوف في وجه التطبيع دفاعا عن كينونة الدولة.

جاء ذلك في محاضرة ” تطورات القضية الفلسطينية ومواجهة التطبيع” التي نظمتها الحركة باولاد تايمة يوم الإثنين 8 يونيو 2020 على الساعة العاشرة والنصف ليلا عبر منصة زووم وعبر البث المباشر على الفايسبوك، تحت شعار “مغاربة القدس الذاكرة والمقاومة”، وذلك بمناسبة الذكرى 53 لاحتلال القدس وهدم حارة المغاربة بالقدس سنة 1967 وفي إطار فعاليات أيام حارة المغاربة الأولى.

وبعد  أن ذكر المحاضر بسياق هزيمة 67 وما أعقبها من تطورات متلاحقة وصولا إلى صفقة القرن، دعا هناوي إلى الوقوف في وجه محاولات اختراق بنية الدولة المغربية عن طريق المكون العبري وفي محاولات اختراق النسيج المغربي عبر الأمازيغ وعن طريق التامزغ المتصهين، وختم كلامه بأن الأمر يعني أننا ندافع عن فلسطين من أجل المغرب.

وتفاعل الإخوة المشاركون عبر منصة زووم مع المحاضر من خلال تساؤلاتهم واستفساراتهم وتدخلاتهم التي أغنت موضوع المحاضرة وجعلت المحاضر يزيد في توضيح معطيات أخرى تهم عمليات التطبيع من خلال المكون العبري ومن خلال التامزع المتصهين..

حسن سماد

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق