أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

التوحيد والإصلاح تثمن توحيد الجهود بين فتح وحماس ضد مخطط الضم الصهيوني

أعربت حركة التوحيد والإصلاح عن تلقيها بارتياح كبير الإعلان المشترك لكلّ من الأمين العام لحركة فتح ونائب مدير المكتب السياسي لحركة حماس يوم الخميس 2 يوليوز 2020، أن الحركتين “ستوحدان جهودهما” وتتعاونان “على الأرض” لمواجهة خطر ضم الكيان المحتل لأجزاء من الضفة الغربية.

ودعا الحركة عبر مكتبها التنفيذي في بلاغ صادر عنها بهذه المناسبة إلى مزيد من إجراءات تمتين الوحدة بين مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية في هذه الظرفية الحرجة؛ وذلك من أجل تعبئة الرأي العام العربي والإسلامي وكلّ أحرار العالم لدعم الشعب الفلسطيني ومواجهة “خطة الضم” وإجهاض كلّ خطط الاحتلال الصهيوني.

وأصدر المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بلاغا على إثر انعقاد لقائه العادي عن بعد يوم السبت 12 ذو القعدة 1441 موافق 4 يوليوز 2020، واستعرض من خلاله مختلف التطورات الداخلية والخارجية، خاصة ما يتعلق بالقرار العدواني الصّهيو-أمريكي “قرار الضم” الذي ترى فيه الحركة تنزيلا صريحا لبنود صفقة القرن المشؤومة التي سبق للحركة أن عبّرت عن موقفها الرّافض لها، والتي تسعى لاجتثاث القضية الفلسطينية من جذورها.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق