أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالتكوينالرئيسية-

التوحيد والإصلاح تستعد لإجراء مباراة انتقاء الفوج الثالث من برنامج تكوين الإطر

تستعد حركة التوحيد والإصلاح تنظيم مباراة انتقاء الفوج الثالث من برنامج تكوين الأطر في إطار المخطط المديري للتكوين والتي يشرف عليها قسم التكوين المركزي للحركة.

وفي هذا الإطار، استعرض الدكتور أوس رمّال؛ نائب رئيس الحركة، أهم ملامح هذا البرنامج في فيديو تعريفي على قناته الرسمية بموقع “يوتوب” بعنوان “ومضة تعريفية ببرنامج تكوين الأطر” موجهة للفوج الثالث.

ويستهدف البرنامج، حسب نائب رئيس الحركة، الشباب البالغين من العمر 20 إلى 30 سنة والمترشحين للانخراط في الفوج الثالث وحظوا بالقبول على مستوى أقاليمهم ثم على مستوى مكاتب جهات الحركة.

وأشار الدكتور أوس إلى أن برنامج تكوين الأطر يهدف إلى تخريج قيادات للحركة مؤهلة لاستلام مختلف انواع المسؤوليات على مستوى الحركة في الأقاليم والجهات والمركز.

ومن المرتقب أن يتسلم المستفيدون من التكوين والذين سيجتازون مباراة الانتقاء التي ستجرى نهاية الأسبوع الحالي، حسب الدكتور أوس، حقيبة تكوينية بكل معداتها، كما سيستفيد الأطر في نهاية التكوين من شهادة التخرج والذي يمتد لمدة سنتين.

وأوضح نائب رئيس الحركة أن البرنامج يتناول في فوجه الثالث ثلاث مجالات أساسية وهي: المجال المعرفي التصوري – المجال المهاري العملي – المجال الشخصي السلوكي.

ويتضمن التكوين، حسب المتحدث، ثلاث منهجيات وهي التكوين الحضوري الذي يعتمد على حضور الدورات التكوينية المسطرة مركزيا، والتكوين الذاتي من خلال مجموعة من المراجع (كتب، أشرطة،..) التي يتعين على المتكون أن يطلع عليها ويقرأها ويلخصها ليأتي بملخصاتها التي يتم تقييمها على مستوى المركز، والتكوين عن بعد عن طريق منصة أحدثتها الحركة لهذا الغرض وهي تكوينات يستهدف بها هذا الفوج وينخرط فيها بالشكل المناسب.

وأبرز رمّال أن مدة برنامج تكوين الأطر تبلغ سنتين، حيث أن السنة الثانية جزء منها يكون تكوينيا في الدورات التكوينية المركزية، وجزء ثان منها يتم في الأقاليم التي ينتمي إليها هؤلاء الأطر، ويكون على شكل تدريب ميداني بحيث يلحق المكون بإحدى الهيئات على مستوى الإقليم الذي ينتمي إليه ويمارسون عملهم تحت إشراف الهيئة وبرفقة مصاحب من هذه الهيئة والذي بدوره يرفع تقريرا إلى القسم المركزي للتكوين ليعطي فكرة عن مدى التزام وانضباط وتفاعل المستفيد من التكوين مع المسؤولية التي أنيطت به أو الملف الذي كلف به.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق