أخبارالرئيسية-الشبابالمدرسة المغربيةثقافة و مجتمع

التجديد الطلابي تستنكر فرض نظام “الباكالوريوس” دون مقاربة تشاركية وتندد بالفساد الجامعي

استنكرت منظمة التجديد الطلابي ما أسمته المنهجية المعطوبة التي يدبر بها قطاع التعليم العالي في عهد وزير التربية الوطنية الحالي الذي صار حسبها عنوانا لسياسة الهروب إلى الأمام والاستفراد بالرأي والضيق بالاختلاف، غير آبه بالحواجز التي كسرها الدستور وخطابات الملك محمد السادس بين المسؤول العمومي والفاعلين في قطاعه، ذلك أنه يسعى حاليا إلى فرض نظام “الباكالوريوس” كسياسة أمر واقع بدون تفعيل المقاربة التشاركية مع مختلف المتدخلين في القطاع، وفي مقدمتهم الطلبة، الذين يعتبرون الطرف المعني أساسا بهذا الورش المٌراد إسقاطه عليهم.

وانتقدت التجديد الطلابي في بلاغ صادر أمس الثلاثاء 14 يناير بمناسبة عقدها اجتماع لجنتها التنفيذية نهاية الأسبوع المنصرم، قرار تغيير نظام الإجازة إلى نظام “الباكالوريوس” الذي اتخذته الوزارة والذي سيطبق خلال الموسم المقبل ودعت الحكومة إلى تذكير وزيرها في قطاع التربية الوطنية والتعليم العالي بمقتضيات المسؤولية العمومية، وحضه على تفعيل المقاربة التشاركية والإنصات لكل المتدخلين في هذا القطاع.

وفي سياق آخر، نددت المنظمة بشدة الممارسات الإجرامية لشبكة الفساد التي تم ضبطها بجامعة عبد المالك السعدي تتاجر في التوظيف وبيع النقط والشواهد العلمية مقابل عمولات ورشاوى كبيرة، في استباحة جلية لحرمة الجامعة وتجاوز سافر للقيم الوطنية والدينية والمقتضيات القانونية.

وأكدت التجديد الطلابي على الاستمرار في فضح شبكات الفساد بالجامعة المغربية في إطار الحملة الوطنية لمناهضة الفساد المالي والإداري التي أطلقتها المنظمة منذ خمس سنوات، ومطالبتها النيابة العامة بإحالة تقارير المجلس الأعلى للحسابات على القضاء من أجل محاسبة المتورطين في الإخلال بالمسؤوليات وهدر المال العام.

الإصلاح

إقرأ أيضا: التجديد الطلابي تصدر بلاغا عقب اللقاء الشهري السابع للجنتها التنفيذية

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق