الجمعة, 18 أيار 2018 12:56

120 ألف مصل في الأقصى في جمعة رمضان الأولى

أدى نحو 120 ألف مصل صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان هذا العام في المسجد الأقصى، في حين شدد خطيب المسجد على رفض إجراءات الاحتلال في القدس.

فقد توافد منذ ساعات الصباح الأولى الفلسطينيون من الضفة الغربية إلى الحواجز العسكرية في محيط مدينة القدس لدخول المدينة وأداء صلاة الجمعة، في حين منع كثيرون من الدخول.

وفي حين منعت سلطات الاحتلال فلسطينيي قطاع غزة من الوصول إلى القدس فرضت إجراءات على دخول فلسطينيي الضفة الغربية، بينها منع من هم دون سن الأربعين من الدخول إلا بموجب تصاريح خاصة، وإعفاء النساء والرجال ممن هم فوق الأربعين من التصاريح.

ونشرت سلطات الاحتلال منذ الصباح قرابة 1500 عنصرا من الشرطة وحرس الحدود في البلدة القديمة، ومداخل القدس كافة، وجميع الطرق المؤدية إلى الأقصى.

وفي خطبة الجمعة، حيا خطيب الأقصى مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين بالمصلين الذين تخطوا حواجز الاحتلال ووصلوا إلى المسجد، ووصف السفارة الأمريكية التي تم افتتاحها في القدس المحتلة بالمستوطنة والمستعمرة، وقال إنها ليست سفارة لأنها قامت على الظلم والعدوان ولأنها جاءت مخالفة للقوانين الدولية.

يذكر أن أغلب القادمين إلى الأقصى يؤدون الصلاة في ساحات المسجد وتحت الأشجار حيث تنعدم وسائل الوقاية من الحر نظرا لمنع الاحتلال أي تغييرات بالمسجد.

الإصلاح – س.ز