الإثنين, 14 أيار 2018 12:55

مسيرة العودة السلمية تتخضب بدماء الشهداء في ذكرى النكبة

في ظل إضراب شامل، انطلقت صباح الإثنين 14 ماي 2018 فعاليات "مليونية العودة" في المناطق الشرقية لقطاع غزة، والتي دعت إليها الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار إحياء لذكرى الـ70 لنكبة فلسطين وللتنديد بنقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة.

وشل الإضراب العام كافة مناحي الحياة في قطاع غزة مع بدء الزحف لإحياء ذكرى النكبة والتنديد بنقل السفارة الأميركية، ومع بداية الاحتجاجات ألقت طائرات الاحتلال مسيّرة قنابل حارقة على خيام العودة في عدد من نقاط التماس المتاخمة للسياج الحدودي شرق غزة.

وكانت طائرات الاحتلال قد ألقت في وقت سابق منشورات دعائية على قطاع غزة تضمنت تحذيرا للفلسطينيين من مغبة الاقتراب من الحدود وتحريضا على حركة المقاومة الإسلامية حماس.

هذا وبلغت حصيلة شهداء اليوم لحد الساعة 37 فلسطينيا بينهم طفلان وأكثر من ألف جريح برصاص الاحتلال، بعد أن تمكن الفلسطينيون من قطع الأسلاك الشائكة التي تحيط بالقطاع.

ويشهد قطاع غزة حالة ثورية سلمية لم تهدأ منذ 30 مارس الماضي (ذكرى يوم الأرض)، بدأت بأضخم مظاهرات على الحدود عرفت باسم "مسيرة العودة الكبرى"، استشهد فيها أكثر من 50 فلسطينياً.

الإصلاح