الخميس, 16 شباط/فبراير 2017 10:43

صلة الرحم والمعاشرة الزوجية أبرز مواضيع التجديد لهذا الأسبوع

قال أحمد كافي أستاذ التعليم العالي للدراسات الإسلامية بالدار البيضاء إن الإحسان المادي والمعنوي للأقارب مما يقوي الروابط العائلية، ويغرس المحبة، ويدفع البلاء ويزيد في الرزق ويطيل العمر.

وأضاف كافي أن الإسلام اعتنى بشدة بصلة الرحم، وجعلها من أوائل ما يسأل عنه الناس يوم القيامة، لقوله تعالى (واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام).

وبين عبد الله بوهتيش خطيب جمعة بالقنيطرة أن صلة الرحم تعتبر من علامات الإيمان في مجال المعاملات والأخلاق، ودعا إلى الحرص على الدخول في من قال فيهم الله عز وجل (والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب).

توجيهات كافي وبوهتيش جاءت في صفحة "دين ومجتمع" بالعدد الأخير لجريدة التجديد الأسبوعية التي خصصتها لصلة الرحم.

وخصص ذات العدد "غلافه" لموضوع "الاغتصاب الجنسي" في العلاقة الجنسية بين الزوجين حيث نقل عن الفقيه المقاصدي أحمد الريسوني اعتباره "الاغتصاب الزوجي" من القضايا المفتعلة التي كانت "حبة" فجعلوا منها "قبة"، وعن أحمد كافي تنبيهه إلى أن الاغتصاب لا يطلق شرعا ولا قانونا إلا في العلاقة التي تكون غير شرعية.

أما مونية الطراز الباحثة في مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائيبة في الإسلام التابع للرابطة المحمدية للعلماء فاعتبرت الإكراه على المعاشرة والتعنيف والإجبار عليها اغتصابا مكتمل الأركان.

العدد الصادر اليوم الخميس والمتواجد في الأكشاك تناول مواضيع أخرى من قبل الرسائل السياسية التي تضمنها المجلس الوطني الأخير لحزب العدالة والتنمية، ومعطيات عن تقرير يكشف واقع النشر والتأليف في المغرب ومواضيع أخرى.

الإصلاح/ أحمد الحارثي