الأحد, 12 شباط/فبراير 2017 13:42

شيخي يعرض الخصائص المنهجية للتعاون والعمل المشترك لدى الحركة

استعرض الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة لأهم الخصائص المنهجية التي تعتمدها الحركة في أوراقها لترسيخ قيم التعاون والعمل المشترك داخل الحركة وتخصصاتها، حيث ذكر بما قامته به الحركة من تحويل مركز الثقل في عملها إلى إقامة الدين وإصلاح المجتمع وذلك من بابه الشامل والأوسع، ومؤكدا على أهمية خاصية الرسالية لديها وذلك بتحريك الطاقات الإصلاحية داخل المجتمع وتوجيهها نحو الإصلاح.

كما أكد على ما تقوم به الحركة دوما من خلال اعتماد منطق : الإسهام والشراكة والتعاون في ثقافتها، معتبرا أن الحركة ليست وحدها التي تعمل في هذا المجال وأنها لا تستثني جهود غيرها في الإصلاح ومن هنا جاء مبدأ : التعاون على الخير مع الغير.

واعتبر شيخي في معرض حديثه في الملتقى الوطني لقيادات التخصصات، أن الحركة تعمل على اصطحاب البعد الدعوي في مختلف المجالات والفرص والقضايا، كما أنها تعمل على دعم العمل المندمج، فيما اعتبر أن رسالية التخصصات تشمل خدمة القضايا مقدم على مصلحة الهيئات، بالإضافة إلى فتح الجسور والحوار مع الآخرين.

وختم كلامه بان المطلوب هو مسؤولية جماعية لإنجاح مختلف الأعمال من خلال التصويب والتصحيح والتعريف، بالإضافة إلى الدعم والإسناد، أما المهام المشتركة فركزها في نقطتين : ترسيخ الثوابت الجامعة للأمة من كافة المداخل واستيعاب الشباب وتأطيرهم.

الإصلاح/س.ز