الجمعة, 01 حزيران/يونيو 2018 13:12

ربع مليون فلسطيني يؤدون جمعة رمضان الثالثة بالأقصى

استطاع حوالي ربع مليون مصل أداء الجمعة الثالثة من رمضان في باحات المسجد الأقصى، رغم إجراءات الاحتلال الأمنية المشددة، ونصب الحواجز والمتاريس على مداخل القدس، وفي أزقة البلدة القديمة.

فمنذ فجر اليوم الجمعة فاتح يونيو 2018، بدأ آلاف المصلين بالتوافد إلى القدس، لأداء الجمعة الثالثة من رمضان في الأقصى، حيث شهدت القدس حركة نشطة، ووصلت حشود المصلين مبكراً من أهل الضفة والقدس المحتلة والداخل، ولوحظت هذه الحركة بالذات عند باب العامود، أحد الأبواب الرئيسية للبلدة القديمة بالقدس، الموصلة إلى المسجد الأقصى، كما شهدت ساحات الأقصى تواجداً مكثفا منذ ساعات الفجر الأولى.

من جهتها نشرت سلطات الاحتلال، منذ ساعات الصباح الباكر، المئات من عناصر الشرطة وحرس الحدود داخل البلدة القديمة في مدينة القدس، وكذلك على كافة مداخل مدينة القدس والشوارع المؤدية إلى الأقصى.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت أنها ستسمح لأبناء الضفة الغربية من الرجال الذين تزيد أعمارهم عن الأربعين عاما بدخول القدس والصلاة في الأقصى اليوم الجمعة، دون الحصول على تصاريح، كما أنها لن تضع قيودا على دخول النساء أو الأطفال حتى سن الثانية عشر من العمر، إلا أن الجنود أرجعوا العديد ممن هم فوق ال 40 عاما ومنعوا من دخول القدس المحتلة.

الإصلاح