الجمعة, 14 تموز/يوليو 2017 12:29

خطير:الاحتلال الصهيوني يمنع "الجمعة" بالمسجد الأقصى لأول مرة منذ 1969

أكدت "شبكة الأناضول" خبر منع السلطات "الإسرائيلية" صلاة الجمعة في المسجد الأقصى اليوم، بعد آخر منع سنة 1969 حسب ما صرح به الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك لذات الوكالة، في اليوم الموالي لإقدام الأسترالي مايكل روهان على إحراق المسجد شهر غشت من نفس العام.

وأضافت الوكالة أنها توصلت بتصريح مكتوب من "الشرطة الإسرائيلية" يفيد بقرار "القائد العام للشرطة الإسرائيلية في القدس يهورام هاليفي بإغلاق أبواب المسجد" كما "تقرر إخلاء الحرم الشريف من الناس" و"عدم إجراء صلاة الجمعة اليوم في الحرم، ما يعني أنه مغلق حتى إشعار آخر".

وأوضح بنيامين نتنياهو "رئيس الوزراء الإسرائيلي" في تصريح مكتوب لذات الوكالة أيضا أن "الإغلاق هو ليوم واحد فقط".

وفي ذات السياق أكد "مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات" استشهاد ثلاثة شبان فلسطينين ومقتل جنديين صهيونيين صباح اليوم الجمعة 14 يوليوز 2017 في عملية إطلاق نار في باحات المسجد الأقصى المبارك، فيما لا يزال جندي صهيوني ثالث في أحد المشافي الصهيونية.

من جهته اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس عملية القدس في إشارة إلى استشهاد الشبان الثلاثة ردا طبيعيا على الإرهاب "الإسرائيلي" وتدنيس المسجد الأقصى. وتأكيدا على استمرارية الانتفاضة ووحدة الشعب الفلسطيني خلف المقاومة.

ونقلت "الجزيرة نت" عن مفتي القدس الشيخ محمد حسين توجيهه نداء إلى الفلسطينين دعاهم فيه إلى تحدي قرار سلطات الاحتلال والقدوم إلى المسجد لأداء الصلاة فيه، معتبرا القرار مستهجنا ومرفوضا.

الإصلاح/ أحمد الحارثي