الخميس, 16 شباط/فبراير 2017 18:47

بوعلي: الائتلاف استطاع فرض نفسه كمحاور مزعج في اللغة والهوية

قال الدكتور فؤاد بوعلي؛ رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، أن الائتلاف خلال المدة الماضية استطاع أن يفرض نفسه كمحاور مزعج في قضايا اللغة والهوية، وتمكن من خلق نوع من التوازن في النقاش اللغوي العمومي.

بوعلي قي أول حوار يخص به وسيلة إعلامية بعد تجديد انتخابه على رأس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، سينشر لاحقا على موقع "الإصلاح"، قدم تقييما موجزا لحصيلة الائتلاف بعد مرور أزيد من أربع سنوات على الـتأسيس.

كما كشف في ذات الحوار عن أسباب اختيار "اللغة العربية والإعلام: الواقع والرهانات"  موضوعا للمؤتمر الوطني الرابع للغة العربية والذي سينعقد يومي 10 و11 مارس المقبلين.

رئيس الائتلاف من أجل اللغة العربية قدم أيضا لموقع "الإصلاح" تقييمه لحضور اللغة العربية على مستويات التشريع والمؤسسات والمجتمع بعد دستور 2011. كما كشف أيضا عن الأسباب وراء الزج بالتلهيج والأمازيغية في الصراع بين العربية كلغة دستورية والفرنسية كلغة استعمارية.

ي.ف. - الإصلاح