السبت, 31 آذار/مارس 2018 15:50

بلاغ التوحيد والإصلاح حول عدد من القضايا الوطنية والدولية

أصدرت حركة التوحيد والإصلاح بلاغا خلال اجتماع المكتب التنفيذي في لقائه العادي نصف الشهري ليوم السبت 31 مارس  2018، حول عدد من القضايا والأحداث الوطنية خاصة السجال الذي راج حول عريضة طالب أصحابها بتغيير نظام الإرث بالمغرب، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية وما عرفته من أحداث خلال إحياءها لذكرى يوم الأرض، وإليكم نص البلاغ كاملا:

 

بــــــــلاغ

انعقد بحمد الله وتوفيقه المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح في لقائه العادي بتاريخ 13 رجب 1439هـ الموافق لـ 31 مارس 2018م،و تدارس عددا من القضايا الوطنية والدولية والتنظيمية.

وفي سياق المتابعة لمجريات الأحداث الوطنية، ناقش أعضاء المكتب التنفيذي وقائع السجال الذي راج مؤخرا حول عريضة دعا أصحابها إلى تغيير نظام الإرث المعتمد بالمغرب، وخاصة منه إلغاء مبدأ التعصيب. وقد استُحضرت في هذا النقاش مبادرات سابقة تسعى إلى تفكيك منظومة الأسرة وأسسها الإسلامية، بما في ذلك شرعنة جريمة الإجهاض، وإباحة العلاقات الجنسية خارج الزواج، وتطبيع الشذوذ الجنسي...

وقد انتهى النقاش في هذا الموضوع إلى ما يلي:

1 - تأكيد التمسك بسمو المرجعية الإسلامية، وخاصة منها القرآن الكريم وصحيح السنة النبوية.

2 - الترحيب بكل اجتهاد فقهي وقانوني يستجيب للمستجدات والتطورات ويعالج المشاكل المستجدة الحقيقية، متى وقع ذلك في نطاق المرجعية الإسلامية ومنهجها في الاجتهاد، وتم اعتماده من خلال المؤسسات الدستورية المختصة.

3 - رفض الانسياق مع المطالب المفتعلة والمضخمة، الرامية إلى صرف اهتمام المجتمع عن أولوياته واحتياجاته الفعلية، ومحاولة شغله ببعض المزايدات والشعارات الإيديولوجية.

4 - دعوة العلماء والمفكرين إلى تحمل مسؤولياتهم في معالجة ما يثار من دعوات وشبهات تستهدف المنظومة الإسلامية العقدية والأخلاقية والتشريعية.

كما توقف المكتب التنفيذي عند الأحداث والتطورات التي تعرفها القضية الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض الذي يخلَّد كل سنة ابتداء من يوم 30 مارس.وبهذه المناسبة، فإن المكتب التنفيذي:

1 - يعلن تضامنه وتأييده المطلق لمسيرة العودة التي ينظمها الشعب الفلسطيني في اتجاه وطنه المحتل وأراضيه المغتصبة.

2 - يؤكد حق العودة واستعادة كامل الحقوق لجميع الفلسطينيين المهجرين واللاجئين في عدد من دول العالم.

3 - يدعو الشعب المغربي وكل أحرار العالم وأنصار العدل والحق إلى مناصرة الشعب الفلسطيني في كفاحه العادل ومطالبه المشروعة.

4 - يدين مواقف الصمت والتغاضي عنالجرائم والمجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد المواطنين الفلسطينيين المدنيين في حركتهم المدنية السلمية، ويدعو جميع الدول والمنظمات السياسية والحقوقية إلى التعبير عن مواقفها من الممارسات الصهيونية الإجرامية.

وحرر بالرباط، بتاريخ 13رجب 1439هـ ، الموافق لـ 31 مارس 2018م.

عن المكتب التنفيذي: إمضاء عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح