الثلاثاء, 05 حزيران/يونيو 2018 13:27

"التغلب على التلوث البلاستكي" شعار احتفالية اليوم العالمي للبيئة 2018

يعد يوم البيئة العالمي، الذي تحتفل به الأسرة الدولية يوم 5 يونيو من كل سنة، آلية أساسية للأمم المتحدة، لتشجيع الوعي العالمي والعمل من أجل البيئة، ولم ينفك هذا اليوم في التنامي مع مرور الأعوام، ليصبح منبراً عالمياً للتوعية العامة، تحتفل به الأطراف المعنية في أكثر من 100 دولة، على نطاق واسع، كما أنه بمثابة يوم للاحتفال بالأشخاص، الذين يقومون بعمل إيجابي نحو البيئة، ويشحذ الأعمال الفردية، لتكوين قوى جماعية تولد أثراً إيجابياً مطرداً على الكوكب.

كما يعد فرصة للجميع لإدراك مسؤولية العناية بكوكب الأرض، وأن يصبحوا من عوامل التغيير. على مر العقود من الاحتفالات بيوم البيئة العالمي، شارك مئات الآلاف من بلدان حول العالم، ومن جميع قطاعات المجتمع، في العمل البيئي الفردي والمنظم، وفي عام 1972، خصصت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 5 يونيو/‏حزيران، للاحتفال بيوم البيئة العالمي، وكان هذا هو اليوم الأول في المؤتمر البارز الذي عُقد بمدينة استوكهولم حول البيئة الإنسانية، وقد صدر قرار آخر في اليوم نفسه، تمخض عن إنشاء برنامج الأمم المتحدة للبيئة، بعدها بعامين، تم الاحتفال بيوم البيئة العالمي لأول مرة، على مدار عامين، تحت شعار «أرض واحدة».

وستستضيف الهند الاحتفالات بيوم البيئة العالمي في 5 يونيو 2018، الذي يأتي هذا العام تحت شعار "التغلب على التلوث البلاستيكي" ، حيث يحث "التلوث البلاستيكي، الحكومات والصناعة والمجتمعات المحلية والأفراد على الاجتماع معا واستكشاف بدائل مستدامة والحد بشكل عاجل من الإنتاج والاستخدام المفرط للبلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة والذي يلوث محيطاتنا ويضر الحياة البحرية ويهدد صحة الإنسان.

حقائق عن التلوث البلاستيكي :

  • يستخدم العالم كل عام 500 مليار كيس من البلاستيك
  • ينتهي المطاف في كل عام، بما لا يقل عن 8 ملايين طن من البلاستيك في المحيطات، أي ما يعادل شاحنة كاملة من القمامة كل دقيقة
  • أنتجنا خلال العقد الماضي ما يفوق إنتاجنا من البلاستيك في القرن الماضي بأكمله
  • 50% من البلاستيك الذي نستخدمه هو بلاستيك يستخدم لمرة واحدة أو يمكن التخلص منه
  • نشتري مليون زجاجة بلاستيكية كل دقيقة
  • يشكل البلاستيك 10٪ من جميع النفايات التي نولدها.

الإصلاح – س.ز