Monday, 26 September 2016 15:39

الخوف من المستقبل

ما حكم الخوف من المستقبل؟ مثلا ألا يقدم الشخص على الزواج خوفا من الظروف المستقبلية وذلك بقلقه على عدم الاستقرار الوظيفي، وخوفه من عدم القدرة على تحمل مصاريف ومسؤوليات المستقبل؟

 

جواب فضيلة الدكتور مصطفى بنحمزة:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على خاتم رسل الله، وبعد.. إن من مشمولات العقيدة الإسلامية الإيمان بأن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وإن من مقتضيات هذا الاعتقاد أن يثق الإنسان في خالقه، ويحسن به الظن، ويعمل جاهدا على تحسين أوضاعه المادية. لأن عكس هذه العقيدة إنما هو من إيحاء الشيطان، قال الله تعالى:"الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء" إن المستقبل كله في علم الله، وفي المستقبل يتصور حدوث الخير والشر وقد رأينا أناسا جاءوا إلى الدنيا ولا مال لهم ولا من يسندهم ماديا، ولما   كان في علم الله ومراده أن يكونوا   أغنياء فقد    وصلوا إلى ما قدره الله. نقول لك  أخي الكريم:  إن المستقبل كما يمكن أن يكون كالحا   فإنه   يمكن أن    يكون سعيدا    وحافلا بالخير الكثير وإن الإنسان الذي  يستحق أن يحيا    الحياة الكريمة هو الذي يظن خيرا ويبذل جهده للحصول عليه، والله أعلم