الثلاثاء, 12 حزيران/يونيو 2018 14:10

رفوش مثنيا على الحركة: نموذج يرفع الراس وطنيا ودوليا

شكر الدكتور عادل رفوش المشرف العام والمدير العلمي لمؤسسة يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث ما وصفه بالاستقبال الكريم والحفاوة الطيبة من قبل حركة التوحيد والإصلاح إثر إفطار نظمته هذه الأخيرة على شرف المؤسسة.

وأثنى رفوش في تدوينة حملت عنوان "الإفطار المبارك" على الحركة قائلا: " أنموذج نرفع به الرأس وطنيا ودوليا.. عمل جمعوي رصين.. وبناء ثقافي تنموي.. ومشروع إسلامي دعوي.. هكذا رأينا إشراقات حركة التوحيد والإصلاح الرائدة في العمل الإصلاحي بالمغرب.. وبقدر ما نحن فخورون به في نسيجه الجماعي المتلاحم؛ فإننا نفخر بالكفاءات الفردية التي يزخر بها تفوقا وتخلقاً وتعاوناً.. شخصيات وطنية وازنة في كل المجالات وشباب راقٍ حريص على وطنه وعلى أمته..".

وأضاف رفوش: " إن الحركة كنز من كنوز بلادي ومدرسة للمعالي.. وتجربة عميقة في وجدان المغرب الحديث.. فحُقَّ للمغاربة الأحرار أن يفتخروا بها ويتواصلوا معها لإفادتها والاستفادة منها.. وقد تشرفتْ مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث والإبداع في هذه الليالي العشر المباركات من شهر رمضان الكريم بتلبية دعوة الحركة لحضور مجلس الإفطار الرمضاني"

وكشف رفوش عن بعض ما دار من حديث بين الوفد الممثل للمؤسسة وبعض أعضاء المكتب التنفيذي للحركة: "ومن لطيف ما زين هذه الجلسة المباركة جراء تبادل الفوائد العلمية والدعوية؛ والمؤانسة البهيجة باللطائف التاريخية؛ أنْ أفادنا فضيلة العلامة الريسوني بآخر إصداراته العلمية الماتعة ومنها أنه:

1- صدر قبل أيام: الاختيارات المغربية في التدين والتمذهب.

2- وقيد الطبع: المختصر الأصولي.

3- وصدر قبل سنة: علم أصول الفقه في ضوء مقاصده.

ومن اللطائف الاجتماعية في سيرة الشيخ حفظه الله التي حدثنا بها في هذا المجلس المبارك ونحن في لحظات تفكُّهٍ وتفقُّهٍ أني سألته كم عنده الآن من الأحفاد فأخبرنا بأن له الآن خمسة عشر حفيداً بارك الله لهم وعليهم.."

وأبدى رفوش إعجابه بطبيعة العلاقة التي تربط بين رئيس الحركة وباقي أعضاء المكتب التنفيذي كاتبا: "وَمِمَّا لا نستطيع العبور دون الإلماحة إليه هو تلك المكانة السامقة التي يحظى بها السيد الشيخي رئيس الحركة بين إخوانه؛ فبغض النظر عما يتمتع به من دَماثة خُلقٍ ووَداعةِ تَواصلٍ ونَباهةِ مَلاحِظٍ ودبلوماسية قيادية..؛ فهو شديد التواضع لطيف التنبيه خفيف الاستدراكِ حتى كأنه ضيفٌ بين إخوانه وليس رئيسهم؛ يزينُ ذَلِكَ أنهم هم يقابلون جناحه المهيضَ بأدبٍ عريض وانضباط قويمٍ حتى كأنه لهم الأب الكبير والأخ الرحيم وليس الشيخي عبد الرحيم.."

وكان المكتب التنفيذي للحركة يوم السبت السبت 24 رمضان 1439 هـ موافق 09 يونيو 2018، بمقر الإدارة المركزية للحركة بالرباط، استضاف وفدا عن مؤسسة يوسف بن تاشفين في إفطار نظم على شرف هذه الأخيرة.

وحضر الإفطار عن المؤسسة كل من الدكتور عادل بن المحجوب رفوش المشرف العام والمدير العلمي للمؤسسة؛ والشيخ  محمد شوقي، المقرر العام ؛ والأستاذ محمد الصردي، المنسق العام ؛ والأستاذ مصعب الصردي، عضو القسم الإعلامي، وعن الحركة كل عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة ونائبه الأول الاستاذ أوس رمال والإخوة أعضاء المكتب التنفيذي الأساتذة: أحمد الريسوني وخالد الحرشي ومحمد سالم بايشى وامحمد الهلالي ومحمد عليلو وفيصل البقالي وصالح النشاط وعصام الرجواني ورشيد العدوني وعبد الرحيم الشلفوات.

الإصلاح