السبت, 14 نيسان/أبريل 2018 11:54

المغاربة يدعمون مسيرة العودة الفلسطينية أمام البرلمان ويحرقون العلم الصهيوني

لم تمنع أمطار الخير التي تساقطت بالعاصمة الرباط من احتشاد العشرات من المواطنين المغاربة أمام البرلمان المغربي دعما لمسيرة العودة الكبرى ولنضال الشعب الفلسطيني.

الوقفة نظمت تزامنا مع إعلان الفلسطينيين اليوم "جمعة لإحراق العلم الصهيوني ورفع العلم الفلسطيني" الفلسطيني وبمناسبة الذكرى الثانية والأربعون( 42) ليوم الأرض.

وندد المحتجون أمام البرلمان بالإرهاب الصهيوني والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة من طرف قوات الاحتلال الصهيوني في مواجهة المدنيين العزل وقمع الاحتجاجات السلمية للفلسطينيين في غزة والقدس وباقي فلسطين للمطالبة بحق العودة إلى الأرض المغتصبة.

كما تأتي الوقفة أيضا في دعوة سابقة للمبادرة المغربية للدعم والنصرة التي دعت للمشاركة فيها، استنكارا للصمت والمواقف المتخاذلة للأنظمة العربية إزاء الوضع الخطير في فلسطين؛ ومناصرة لنضال وصمود أهلنا في فلسطين في معركة العودة والتحرير ، وتعبيرا من الشعب المغربي عن مناصرته و تضامنه مع فلسطين؛ ومناهضته لكل أشكال التطبيع.

الوقفة التي نظمها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع عرفت مشاركة الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ورشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة بالإضافة إلى عدد من الشخصيات والفعاليات المعروفة بالدفاع عن القضية الفلسطينية ومناهضة التطبيع.

وعرفت الوقفة تلاوة بيان الوقفة ومن أبرز المواقف التي عبر عنها:

  • دعوة كل القوى الحية بالمغرب، وبعموم المواطنين والمواطنات، في مختلف مواقعهم ومواقعهن، للتعبير عن دعمهم ودعمهن لكفاح الشعب الفلسطيني بكل الصيغ النضالية الممكنة، بدءا بالمساهمة في حملة مناهضة كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني وفضح المطبعين والداعين له؛
  • تجديد دعمه للشعب الفلسطيني المقاوم، من أجل حق العودة وتقرير المصير، وبناء دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني، وعاصمتها القدس؛

-  إدانة جرائم الحرب المستمرة، التي يقترفها الكيان الغاصب في حق الشعب الفلسطيني وأرضه وتاريخه، وتخاذل دول المنطقة وخيانتها للقضية الفلسطينية، وصمت المنتظم الدولي؛

- التشبث بمطلبه المتعلق بسن قانون يجرّم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، ويدعو إلى الإسراع في بلورة صيغ نضالية أكثر فعالية للانتقال بهذا الشعار من الموقف المبدئي إلى برنامج عمل نضالي شعبي؛

كما عرفت الوقفة في ختامها مراسيم لحرق العلم الصهيوني تعبيرا عن الدعم اللامشروط لنضالات الشعب الفلسطيني ولمسيرة العودة.

الإصلاح