الجمعة, 09 آذار/مارس 2018 16:25

العثماني: مكانة العربية لم تتعزز عمليا بالشكل المطلوب بعد دستور 2011

أكد الدكتور سعد الدين العثماني؛ رئيس الحكومة المغربية، أن اللغة العربية تعزز موقعها بعد دستور 2011 لكنه لم يتعزز عمليا بعد بالشكل المطلوب وهذا سيتحقق بتظافر الجميع لتحقيق العربية المكانة التي تستحقها على ماهو عليه والعربية

وأضاف العثماني خلال كلمة له بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الخامس للغة العربية مساء اليوم الجمعة 9 مارس 2018 بالمكتبة الوطنية بالرباط، (أضاف) أن العربية كانت تضطلع بأدوار مهمة في تاريخ المغرب وكانت لغة رسمية في المراسلات والخطب و كانت قاطرة العلوم في الجامعات بالمفهوم القديم ولها الفضل في نقل المعارف إلى أوربا.

وأشار رئيس الحكومة أن اللغة العربية كانت قاطرة للعلوم ولن تعجز اليوم في أن تكون قاطرة لهذه اللغات فبالاستعمال تحيى اللغات وبالإهمال تموت هذه اللغات

وأوضح العثماني أن اللغة العربية عندها من نقاط القوة تجعلها تستمر في كل حين لكن ينبغي لنا أن نحمل هذه الأمانة إما مثلما ورثناها أو أحسن ممما ورثناها.

وجاء ذلك خلال كلمة مساء اليوم الجمعة 9 مارس 2018 خلال افتتاح أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الخامس للغة العربية بفضاء المكتبة الوطنية بالرباط بحضور عدد من الشخصيات الوطنية والدولية أبرزها رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني ورئيس حركة التوحيد والإصلاح الأستاذ عبد الرحيم شيخي.

ويرتقب أن يناقش المؤتمر الوطني الخامس الخيارات اللغوية للمغرب وتطوير النموذج التنموي بحضور عدد من المتخصصين والباحثين والمهتمين بقضايا الهوية واللغة العربية من داخل المغرب وخارجه.

الإصلاح