Wednesday, 09 August 2017 18:04

التجديد الطلابي تكشف مخرجات مؤتمرها الوطني السابع

كشفت منظمة التجديد الطلابي في بلاغ صادر عن مؤتمرها الوطني السابع المنظم أيام 04-05-06 غشت 2017 بالمدرسة العليا للمعادن بالرباط عن جملة من القرارات والأوراق التصورية المرتبطة بالمنظمة وبواقع التعليم العالي في المغرب والتي صادق عليها المؤتمر.

وصادق المؤتمر حسب ذات البلاغ المنشور على صفحة التواصل الاجتماعي للمنظمة على ورقة "مواقف واختيارات" التي تتضمن مواقف المؤتمر من القضايا الراهنة، إضافة إلى المصادقة على المخطط الاستراتيجي للمنظمة 2017-2025.

وبخصوص أزمة التشغيل صادق المؤتمر على ورقة "الجامعة والتشغيل: اية أدوار للراهن والمستقبل؟" والتي توضح رؤية المنظمة لعلاقة الجامعة بسوق الشغل، كما قرر المؤتمر رفع مذكرات في الموضوع إلى كل من رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير الشغل والإدماج المهني.

وعن علاقة القطاع الخاص بالجامعة المغربية قرر المؤتمر توجيه نداء إلى الاتحاد العام لمقاولات المغرب من "أجل انخراط جاد وفعلي للإسهام في دعم الجامعة المغربية في مجال المواءمة بين التكوينات الجامعية ومتطلبات سوق الشغل ودعم البحث العلمي" إضافة إلى إطلاق مبادرة وطنية لتعريف الطلبة الخريجين بفرص سوق الشغل في المغرب والمؤهلات اللازمة لولوجه.

وحول معضلة الفساد المالي والإداري بالجامعة المغربية صادق المؤتمر على خطة نضالية لمحاربة الظاهرة، كما قرر توجيه نداء إلى أساتذة التعليم العالي للإسهام في تخليق الحياة الجامعية، وكذا إطلاق مؤشر الفساد المالي والإداري لتصنيف الجامعات المغربية حسب درجة حكامتها.

وقرر المؤتمر بخصوص قضية الوحدة الترابية تكثيف حضور القضية الوطنية في الأنشطة التكوينية والإشعاعية والديبلوماسية للمنظمة في المرحلة الجامعية المقبلة.

وكان المؤتمر الوطني السابع للمنظمة قد انتخب الطلبة الباحثين؛ أحمد الحارثي رئيسا واسماعيل يداني ومحمد حمزة إدام نائبين، فيما انتخب صلاح الدين عياش، عدنان بن صالح، عبد الصمد محفوظ، مصطفى العلوي، عماد الديوري، زكرياء الصمدي، أيوب بوغضن، عبد الرحمان الداكي، تسنيم بووانو، مريم رضوان؛ أعضاء باللجنة التنفيذية، إضافة إلى انتخاب ثلث أعضاء المجلس الوطني.

الإصلاح

وسائط