السبت, 10 آذار/مارس 2018 15:12

البراهمي: كل الوثائق المرجعية في قطاع التعليم تؤكد أن التربية وظيفة أساسية للمدرسة

قال الدكتور محمد البراهمي؛ مسؤول قسم الدعوة المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن من أدوار المدرسة الأساسية التعليم والتكوين والتربية على القيم الذي تؤكدها الوثائق المرجعية بدء من الميثاق الوطني للتربية والتكوين مرورا بالرؤية الاستراتيجية للتعليم 2015/2030 الصادرة عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي وصولا إلى أهم الدلائل الصادرة عن الوزارة الوصية بالإضافة إلى الأطر المرجعية ووثائق التوجهات والاختيارات الخاصة بالمواد والكتب المدرسية.

وأوضح البراهمي؛ في حوار نشر على نشرة "المدرسة والقيم" التي أصدرها قسم الدعوة المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن الميثاق الوطني للتربية والتكوين ينص على أن نظام التربية والتكوين للمملكة المغربية يهتدي بمبادئ العقيدة الإسلامية وقيمها لتكوين المواطن المتصف بالاستقامة والصلاح المتسم بالاعتدال والتسامح، الشغوف بطلب العلم والمعرفة في أرحب آفاقها، والمتوقد للاطلاع والإبداع والمطبوع بروح المبادرة الإيجابية والإنتاج النافع.

وأشار مسؤول قسم الدعوة المركزي إلى أن الرؤية الاستراتيجية للتعليم دعت إلى تقوية الاندماج السوسيو ثقافي عبر نقل التراث الثقافي والحضاري والروحي المغربي، وترسيخ التعددية الثقافية والانفتاح على ثقافات الغير، وضمان ولوج سلس ومنصف للثقافة بين المجالات الترابية، والسير نحو تحويل المدرسة من مجرد فضاء لاستهلاك الثقافة، إلى مختبر للإسهام في إنتاجها ونشرها.  

وحول الدلائل الصادرة عن الوزارة الوصية، استحضر البراهمي "دليل الأندية التربوية" الذي أشار للغايات والأهداف المرجوة من عملية التكوين والتأطير التي تهدف إليها النوادي والمتمثلة في تقوية الشعور بالانتماء إلى الجماعة والمؤسسة والمجتمع ودعم المبادرة الفردية والتربية على العمل الجماعي وإذكاء روح التعلم التعاوني والعمل الجماعي والتثقيف بالنظراء والتربية على إبداء الرأي واحترام الرأي الآخر وقبول الاختلاف.

واستحضر القيادي في حركة التوحيد والإصلاح أيضا الأطر المرجعية ووثائق التوجهات والاختيارات بالمواد والكتب المدرسية التي تنص على التربية في مجال القيم من جملتها ما صدر مؤخرا عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين حول التربية على القيم بالمنظومة الوطنية للتربية والتكوين والبحث العلمي، حيث دق ناقوس الخطر بهذا الخصوص وكشف عن الصعوبات والاختلالات في التربية على القيم بالمؤسسات التعليمية.

كل هذه الوثائق وغيرها حسب نفس المتحدث تؤكد على أن وظيفة المدرسة لا تقتصر على التعليم والتكوين وتمليك المهارات والقدرات، بل التربية على القيم والتنشئة عليها كذلك.

الإصلاح