الثلاثاء, 17 كانون2/يناير 2017 23:02

عباد الرحمان تدين بشدة الخطابات المثيرة للفتنة

أدانت جماعة عباد الرحمان السنغالية بشدة الخطابات المثيرة للفتنة بين مختلف التيارات الإسلامية، وذلك في إعلانها الصادر بمناسبة اختتام مؤتمرها الحادي عشر،  وقد أوصت الشعب السنغالي على أن لا يألو جهدا للحفاظ على النموذج المثالي والذي هو مطلب ديني، في إشارة إلى التلاحم الاجتماعي  الذي كان ولا يزال مفخرة للسنغال، وعاملا من عوامل استقراره ونموذجا مثاليا فريدا من نوعه.

وثمنت جماعة عباد الرحمان في ما سمته بـ: "اعلان داكار" الصادر يوم 16يناير2017، والمنشور على موقعها الالكتروني،  قرارها الجازم بأنها ساعية دوما لنشر الأمن والسلام والتلاحم الاجتماعي في السنغال بصفة خاصة وفي العالم بصفة عامة. كما أكدت مجددا دعمها الكامل لحكومة السنغال من موقفها المشرف على قرار رقم 2334 / 23 ديسمبر 2016 المطالب بوقف إسرائيل تنفيذ المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، حسب نص الإعلان.

يذكر أن جماعة عباد الرحمان عقدت مؤتمرها الحادي عشر  خلال الفترة 13-15 يناير 2017 بالعاصمة السنغالية داكار، تحت شعار" بمزيد من التدين والعمل، نحقق السلام والتنمية"، والذي أسفر عن انتخاب السيد عبد الله لام  أميرا  جديدا للجماعة واحمد جاه، وتالا امبانج نائبين  .

موقع الإصلاح