الجمعة, 08 أيلول/سبتمبر 2017 21:03

شيخي: لا بد من اتخاذ مواقف صارمة وحازمة تجاه ما يتعرض له شعب الروهينغا

قال الأستاذ عبد الرحيم شيخي إن هذه الوقفة التضامنية هي من أجل التنديد بما يتعرض له شعب الروهينغا من العدوان والتنكيل والتهجير منذ عقود، وأضاف رئيس حركة التوحيد والإصلاح في تصريحه على هامش مشاركته في الوقفة التضامنية التي دعت اليها المبادرة المغربية للدعم والنصرة مساء هذا اليوم أمام البرلمان بالرباط، أن هذه الحملة اشتدت في نهاية شهر غشت وبداية شتنبر، والتي لم يتفاعل معها المنتظم الدولي ولا عدد من الدول العربية والإسلامية بالشكل المطلوب.
وذكر شيخي أن حركة التوحيد والإصلاح سبقت وأن راسلت الأمين العام للأمم المتحدة لتحميله المسؤولية للقيام بواجبه في حماية هذه الأقلية المسلمة من شعب الروهينغا،
وأضاف شيخي الذي كان يقف الى جانب الدكتور أحمد الريسوني وعدد من القيادات المدنية والحقوقية والسياسية أن هذه الوقفة اليوم هي من أجل إيصال صوتها إلى المنتظم الدولي والدول العربية والإسلامية والدولة المغربية من أجل اتخاذ مواقف صارمة وحازمة لما يتعرض له هؤلاء المسلمون وتضغط على الحكومة البورمية من اجل أن تدعم وتحمي حقوق هذه الأقلية المسلمة.

الاصلاح