السبت, 21 نيسان/أبريل 2018 14:52

حماس تنعي الدكتور البطش واتهامات للموساد باغتياله

استشهد فجر اليوم في العاصمة الماليزية كوالالمبور الأكاديمي الفلسطيني الدكتور فادي محمد البطش، بعد أن أطلق مجهولون الرصاص عليه أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر.

هذا ونعت حماس الدكتور فادي البطش الذي اغتيل على يد مجهولين فجر اليوم 21 أبريل 2018 في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في حين اتهم والده جهاز الموساد الإسرائيلي باغتياله، حيث أكد أن ابنه ليست له أي نشاطات سياسية أو عسكرية، وإنما كان اغتياله بسبب تفوقه العلمي وتميزه، مشيرا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي اعتبر هذا التفوق "خطرا عليه"، خصوصا أنه كان في طريقه إلى تركيا لترؤس مؤتمر علمي عن الطاقة.

وطالبت العائلة السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكنهم من الفرار.

ويعمل الدكتور فادي البطش (35 عاما) محاضرا في جامعة ماليزية خاصة، حاصل على العديد من الجوائز العلمية الرفيعة، ومنها جائزة منحة "خزانة" الماليزية عام 2016، والتي تعد الأرفع من ناحية الجودة، وذلك بعد حصوله على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية "إلكترونيات القوى" من جامعة "مالايا" الماليزية، وتحقيقه جملة من الإنجازات العلمية التي أهّلته للفوز، أولَ عربيّ يتوج بها.

وخلال رحلته الدراسية نشر الشهيد 18 بحثا محكما في مجلات عالمية ومؤتمرات دولية، وشارك في مؤتمر دولي في اليابان، وشارك بأبحاث علمية محكمة في مؤتمرات دولية عقدت في بريطانيا، فنلندا، أسبانيا، السعودية، علاوة على المشاركة في مؤتمرات محلية في ماليزيا.

الإصلاح – س.ز