الخميس, 10 كانون2/يناير 2019 13:49

بحراسة أمنية لسلطات الاحتلال، اقتحامات متواصلة للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة

تتواصل وبشكل يومي تقريبا الاعتداءات الصهيونية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، وخاصة المسجد الأقصى المبارك، حيث يعرف باستمرار وبشكل يومي اقتحامات للمستوطنين وجماعات دينية متطرفة في الكيان الصهيوني، بل تجاوزت الأمور إلى اقتحامات لمسؤولين صهاينة في مرتبة وزير وغيرهم، بالإضافة إلى الطلاب المعاهد الدينية والجامعات العبرية بحماية من عناصر سلطة الاحتلال.

وهكذا عرف اليوم الخميس 10 يناير 2019، اقتحام أكثر من 100 "إسرائيلي" دنسوا باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية عناصر شرطة الاحتلال حسب ما ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، حيث أوضحت أن 77 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى من جهة "باب المغاربة"، وتلقوا شروحات حول "الهيكل" المزعوم من مرشديهم.

وأضافت أن 15 مستوطنًا من طلاب المعاهد الدينية والجامعات العبرية اقتحموا أيضًا باحات المسجد، مع العلم بأن شرطة الاحتلال تسمح لبعضهم بالتجول دون مسار محدد في باحات المسجد الأقصى، باستثناء دخول المصليات المسقوفة.

ونبهت إلى أن تسعة عناصر من الشرطة الإسرائيلية اقتحمت المسجد الأقصى ضمن جولات استكشافية.

وتوافد عشرات المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل منذ الصباح للمسجد الأقصى، لتلقي دروس العلم وقراءة القرآن الكريم، بالرغم من قيود الاحتلال وبروده الطقس والأجواء الماطرة.

يذكر أن شرطة الاحتلال تسمح للمستوطنين بجولتي اقتحام يومية (ثلاث ساعات ونصف صباحية، وساعة مسائية بعد الانتهاء من صلاة الظهر)، ما عدا يوميْ الجمعة والسبت حيث يتم إغلاق "باب المغاربة" بشكل كامل، وهو الخاضع لسيطرة الشرطة منذ عام 1967.

س.ز / الإصلاح