Monday, 30 January 2017 20:40

التوحيد والإصلاح تدين الهجوم الإجرامي المسلح الذي تعرض له أحد المساجد بكندا

أدانت حركة التوحيد والإصلاح في بلاغ لها، توصل موقع الاصلاح بنسخة منه،  الهجوم الإجرامي المسلح الذي تعرض له أحد المساجد في منطقة الكيبك بكندا، مساء يوم الأحد 29 يناير 2017، وقد خلف هذا الهجوم  6 قتلى و8 من الجرحى، وفيما يلي نص البلاغ:

بلاغ

إدانة الهجوم الإجرامي المسلح الذي تعرض له أحد المساجد بكندا

 

على إثر الهجوم الإجرامي المسلح الذي تعرض له أحد المساجد في منطقة الكيبك بكندا، وقت صلاة العشاء مساء يوم الأحد 29 يناير 2017، والذي راح ضحيّته لحدّ السّاعة حسب التّصريحات الرّسمية 6 قتلى و8 من الجرحى من بين المصلّين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و70 سنة، فإن حركة التوحيد والإصلاح تعبر عن:

  1. إدانتها المطلقة لهذا الفعل الإجرامي الشنيع أيا كانت الجهة التي دبّرته؛ لما فيه من استهداف للأبرياء ولأماكن العبادة التي تتّفق كلّ الأعراف والقوانين والدّيانات والشّرائع على توقيرها وعدم التّعرّض لها ولروادها بسوء.
  2. تعازيها ومواساتها وتضامنها الكامل مع أسر وعائلات شهداء وضحايا هذا العمل الإجرامي الشنيع، ودعاءها للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل
  3. تثمينها للمواقف المتبصرة والمسؤولة التي أعلنتها السلطات الكندية التي سارعت بكلّ مسؤولية إلى إدانة هذا الفعل الإجرامي الشنيع
  4. استنكارها الشّديد لكلّ التّصريحات والسّياسات والتّشريعات الغير محسوبة العواقب التي من شأنها أن تنتج مثل هذه السّلوكات الإرهابية والعنصريةالمتطرّفة.

                                                          الرباط في فاتح جمادى الأولى 1438هـ موافق  30 يناير 2017م

إمضاء: عبد الرحيم شيخي

رئيس حركة التوحيد الإصلاح