Saturday, 18 March 2017 16:31

"التعاون الإسلامي" تأسف إزاء سحب تقرير حول عنصرية "إسرائيل"

أعربت منظمة التعاون الإسلامي اليوم السبت عن أسفها العميق إزاء سحب تقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا) حول السياسات العنصرية لـ"إسرائيل".

وأكد الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين في بيان أن “التقرير يعبر بشكل موضوعي عن حقيقة سياسات "إسرائيل" القائمة على الاحتلال والاضطهاد والاستيطان والفصل العنصري”.

وشدد على أن سحب تقرير الأمم المتحدة بشأن الممارسات "الإسرائيلية" تجاه الشعب الفلسطيني ومسألة الفصل العنصري “سيؤدي إلى نتائج عكسية وسيحرم المجتمع الدولي من الوصول إلى استنتاجات هذه الوثيقة الموضوعية والمهنية كما يشجع "إسرائيل" على مواصلة سياساتها القائمة على الفصل العنصري”.

ودعا العثيمين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى “اتخاذ تدابير لوضع حد لسياسات "إسرائيل" العنصرية وانتهاكاتها المتواصلة للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

كما أعرب عن أسفه إزاء استقالة الأمين العام المساعد للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (اسكوا) ريما خلف مشيدا بأدائها “المهني والمتوازن” وموقفها “المبدئي والمقدر جيدا الذي يتفق تماما مع مبادئ الأمم المتحدة وميثاقها”.

 وكانت (اسكوا) اعدت تقريرا يكشف بالأدلة العلمية قيام "إسرائيل" بفرض نظام عنصري على الفلسطينيين داخل "اسرائيل" وفي الاراضي التي احتلت في عام 1967 وفي الشتات ونشرته قبل ثلاثة أيام. وبعد نشر التقرير طلبت الأمم المتحدة من (اسكوا) سحبه بذريعة أنه صدر دون أي استشارة مسبقة مع الأمانة العامة وبالتالي فإن التقرير بما ورد فيه لا يعكس وجهة نظر الأمين العام.

وردا على طلب السحب اعلنت خلف امس الجمعة استقالتها من منصبها وقالت في مؤتمر صحفي عقدته في بيروت “استقلت لأني أرى من واجبي ألا أكتم شهادة حق عن جريمة ماثلة واصر على كل استنتاجات التقرير الذي اصدرته .

المصدر: وكالة كونا