السبت, 24 تشرين2/نوفمبر 2018 14:00

رفوش: هناك من غالى في إفساد المولد بالمنكرات، وهناك من تجافى عن مستحباته الجلية

قال الدكتور عادل رفوش أن هناك أقواما  غالوا في مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف فأفسدوا مندوبيته بالمنكرات؛ وغالى آخرون فتجافوا عن مستحباته الجلية للقيام بأدنى حقوق حق الحقيقة المحمدية؛ احتفالاً واحتفاءً؛ عبادةً وعادةً في هذا اليوم العظيم وفِي كل الأيام.. قال تعالى: "وذكرهم بأيام الله".

وذكر رفوش المدير العلمي لمؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث والإبداع في كلمة له نشرها على صفحته بالفيسبوك تفاعلا مع حضوره للحفل السنوي الذي أقامته حركة التوحيد والإصلاح بمناسبة ذكرى المولد النبوي،  أن هذه المناسبة العظيمة جمعتنا أنوارُها السَّنية وأقمارُها السُّنَّية بثلةٍ من خِيرة أهل العلم والدعوة والإصلاح بمغربنا الحبيب يتقدمهم فضيلةُ العلامة المقاصدي الكبير الفقيه الشريف سيدي أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

رفوش11

وأضاف الدكتور رفوش أن هذه الليلة، التي أقامتها التوحيد والإصلاح يوم الجمعة 15 ربيع الأول موافق لـ 23نونبر 2018 بالمقر المركزي للحركة بالرباط، "كانت ليلةً ماتعةً رقينا فيها بتلاوة مُحبَّرةٍ من فضيلة الشيخ المقرئ الدكتور علي الخولاني.. واستفدنا فيها من علوم أساتذتنا في بعض الدقائق؛ ومن تجارب إخواننا في معرفة بعض الحقائق؛ والإرشاد إلى ضرورة التوسط لاستخلاص الرقائق بلا مَضايق..؛ كما استمتعنا بالقصائد الماتعة من مجموعة السلام للمديح والإنشاد". مؤكدا على أن حركة التوحيد والإصلاح  تمضي "في رسالتها الحكيمة ترشيداً للتدين وتأليفاً بين المسلمين وتهذيباً للمشترك الإسلامي من نوازع الإفراط والتفريط".

موقع الإصلاح.