أنشطة جهة القرويين

“آليات وفرص التشغيل” في ملتقى إقليمي شبابي بالرشيدية

نظمت حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، مساء يوم السبت 05 رمضان 1440 هـ، الموافق لـ 11 ماي 2019 بمؤسسة إقرأ 2 للتربية والتعليم الخصوصي بمدينة الرشيدية، الدورة الأولى للملتقى الإقليمي الشبابي حول: “آليات وفرص التشغيل”، تحت شعار قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: “إن الله يُحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه”.

وقال الأستاذ عبد الغني بنسالم، مسؤول العل الشبابي بالمكتب الإقليمي للحركة بالرشيدية، إن الهدف من هذا الملتقى هو التواصل مع الشباب حاملي أفكار مشاريع وباقي المتدخلين، من أجل تنزيل جيد للتوجهات الجديدة للعمل الشبابي، والتفكير في آليات التعاون والتشارك مع مؤسسات التكوين المهني والمؤسسات الوسيطة في مجال التشغيل.

وتضمنت فقرات “دورة الإتقان” للملتقى الإقليمي الشبابي، الذي حضره مجموعة من الطلبة والتلاميذ، إضافة إلى كلمة ترحيبية للمسؤول الإقليمي للحركة، الأستاذ عبد الرحمن لعوان، عرضا في موضوع: “آفاق الشغل بالمنطقة في ظل التوجيهات الجديدة”، أطره مدير وكالة إنعاش الشغل والكفاءات (أنابيك) بالرشيدية، فيما استعرض الأستاذ حسن غفراني: “المستجدات القانونية في الصفقات العمومية حول دعم المقاول الذاتي والتعاونيات”.

المستفيدون من الملتقى كانوا على وعد، أيضا، مع عرض حول:  “الفرص المتاحة في مجال التشغيل: نماذج حية من المشاريع الناجحة ومنهجية تدبير الواحات الاقتصادية”، تناوب على تأطيره الأستاذ عبد الله صغيري، نائب رئيس جهة درعة تافيلالت، وعبد الواحد صديقي، رئيس جماعة تنغير.

وعرف برنامج الملتقى أيضا تنظيم ورشتين، الأولى في موضوع: “الهيئات المنتخبة ودورها في إنتاج فرص الشغل”، أطرها الأستاذ محمد الدريسي، رئيس مجموعة جماعات قصر السوق ومستشار بالمجلس الجماعي للرشيدية، والثانية حول: “مسطرة المشاركة في الصفقات العمومية”، أطرها الأستاذ عبد الله هناوي، برلماني ورئيس جماعة الرشيدية وإطار في المالية.

الإصلاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق