المبادرة المغربية للدعم والنصرة تدعو اليوم الإثنين 25 يونيو،للمشاركة في وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان بالرباط الساعة الخامسة والنصف مساء؛

تنديدا بدعوة مجرم الحرب الصهيوني "موشي ...." الذي شارك في حرب احتلال القدس عام 67، والذي أشرف كنائب رئيس بلدية القدس المحتلة على تنفيذ جرائم التطهير العرقي والاستيلاء على عقارات وبيوت المقدسيين؛ وهو الآن مدعو للمشاركة في ندوة حول القدس تحت إشراف وزارة الخارجية المغربية بالرباط أيام 26 و27 و28 يونيو.

لنحضر بكثافة لإدانة استمرار الدولة المغربية في التطبيع مع الكيان الصهيوني، وتبييض مجرمي الحرب الصهاينة.

المبادرة المغربية للدعم والنصرة تدعو اليوم الإثنين 25 يونيو،للمشاركة في وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان بالرباط الساعة الخامسة والنصف مساء؛

تنديدا بدعوة مجرم الحرب الصهيوني "موشي ...." الذي شارك في حرب احتلال القدس عام 67، والذي أشرف كنائب رئيس بلدية القدس المحتلة على تنفيذ جرائم التطهير العرقي والاستيلاء على عقارات وبيوت المقدسيين؛ وهو الآن مدعو للمشاركة في ندوة حول القدس تحت إشراف وزارة الخارجية المغربية بالرباط أيام 26 و27 و28 يونيو.

لنحضر بكثافة لإدانة استمرار الدولة المغربية في التطبيع مع الكيان الصهيوني، وتبييض مجرمي الحرب الصهاينة.

عن المبادرة المغربية للدعم والنصرة

انعقدت صباح اليوم الأحد 24 يونيو 2018، أشغال لقاءات اللجن الوطنية لحركة التوحيد والإصلاح، في إطار سلسلة لقاءاتها الدورية العادية، بالمقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط، بمشاركة أعضاء الأقسام المركزية ومسؤولي الجهات.

يتعلق الأمر باللجنة الوطنية للتكوين برئاسة الدكتور أوس رمّال، واللجنة الوطنية للدعوة برئاسة الدكتور محمد البراهمي، واللجنة الوطنية للتربية برئاسة الأستاذ محمد سالم بايشى، وقسم الشباب برئاسة الأستاذة إيمان نعاينيعة والكتابة العامة برئاسة المهندس خالد الحرشي.

بايشا يدعو إلى الاعتراف بمن لهم الفضل

انطلقت اللقاءات بجلسة عامة، افتتحت بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم بكلمة تربوية ألقاها الأستاذ محمد سالم بايشى؛ مسؤول القسم المركزي للتربية، انطلاقا من قوله صلى الله عليه وسلم "إنما الناس كالإبل المائة لا تكاد تجد فيها راحلة"، استنبط منه مجموعة من الدروس حيث دعا فيها الحاضرين إلى فهم الطبيعة البشرية للناس والتعامل معها كما هي والتعاون جميعا من أجل الارتقاء نحو الأفضل وأن أهل الدعوات والرسالات الذين انتدبوا أنفسهم للأعمال الكبرى ينبغي أن يحملوا أنفسهم بمواصفات الرواحل المذكورة في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وأن يجتهدوا في ذلك بالتزكية والتكوين والتقوية حتى يكونوا أهلا لمن انتدبوا لهم.

وأشار بايشا إلى أنه دائما من اتصف بالقوة وكان نفعه أقرب للحق سبحانه وتعالى أكثر خيرية من غيره، لذلك كانت الحاجة إلى القوة في الإيمان و القوة في العمل و في التخطيط والتنفيذ والوصول لأعلى ما وصلت إليها الإنسانية في كسبها في مختلف المجالات، مستدركا إلى أن كل هذا حتى إن عملنا به يجب أن نرد كل شيء إلى الله سبحانه وتعالى وإذا تحققت النتائج نشكر الله سبحانه وتعالى عليها وإن كانت هناك إخفاقات نستفيد منها وحتى نواصل المسير ولا نقف عند لو فإن لو تفتح عمل الشيطان ويعمل الداعية على أن تشيع فيه مواصفات الرواحل ويشيعها بين إخوانه ومن يتعامل معهم وهو فاهم لطبيعتهم حتى يكونوا فعلا على المسار الصحيح.

وأوضح مسؤول قسم التربية المركزي لحركة التوحيد والإصلاح أن فهم هذه الطبيعة البشرية ينبغي أن تأخذ بعين الاعتبار مع من نتعامل معهم في التكاليف سواء في الأقسام أو في اللجن أو المناطق أو غيرها حتى يستطيعوا فعلا أن يواصلوا وهم يحسون بأن أعمالهم مثمنة وبأن جهودهم مقدرة اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم الذي كان دافئ العلاقات ويتسم بالأخلاق الرفيعة، حيث يشير إليها القرآن الكريم في تثمين جهود الآخرين مثل الزكاة حيث أن الإنسان حتى ولو قدم أي خدمة أو مساعدة أو معروف ينبغي أن يحس بهذا الجانب حيث ندعو له ونثمن عمله ولا تكون علاقتنا به فقط إدارية فيجب أن يكون هذا الجانب بيننا حتى نشجع الناس على أن يواصلو.

كما دعا بايشا إلى ضرورة التواصي بالحق والصبر بين المؤمنين العاملين على طريق الحق سبحانه وتعالى وحاجتهم إلى ذلك والتثمين والتذكير الدائم حتى يستطيعوا أن يجدوا هذا الدافع والنفس الذي يشيع في إخوانه وجماعته وهيئاته ويدفعه ذلك لمواصلة عمله وتجديد نيته.

ومن بين الدروس المستفادة من حديث الرواحل، أشار بايشا إلى ضرورة الاعتراف بمن لهم الفضل، "فتلك الرواحل" يضيف المتحدث " أحيانا قد يتقدم بهم العمر وقد تنتابها المشاكل والمشاغل وتذبل بعد حرارة وعطاء وإذا نسيناها فقد تبتعد عنا ونبتعد عنها لذلك ينبغي أن نرد الفضل لأهله لمن أسسوا هذا العمل واجتهدوا فيه سواء على مستوى المناطق أو على مستوى المجالس التربوي أو على مستوى القيادات، لا بد أن نجد دائما الرابط القوي بيننا وبينهم سواء كانوا في هذه الحركة أو في مقدمتها أو تقدمت بهم ظروف معينة ولم تعد لهم مهام داخل التنظيم ولا بد أن نعيد لهم المكانة ولا بد أن نستفيد من خبراتهم ونقدر مكانتهم".

وأضاف القيادي في الحركة "هذه الرواحل ينبغي أن تكون مشروعا داخل حركتنا سواء من خلال بنائها أو تكوينها ومن هنا ينبغي أن نشتغل في مجال الشباب بشكل خاص بحيث نعد هؤلاء لكي يكونوا أهلا للمسؤولية بحيث نفوض لهم الأعمال ويحسون أنهم داخل هذه الهيئات معطائين ومقدرين وهذا لا ينبغي فقط أن يبدأ من الشباب ولكن ينبغي أن يزرع في الطفولة حتى يشعر هذا الطفل أنه يحمل شيئا عظيما يهتم له الكبار والعلماء فيتشجع على ذلك ويواصل، فإذا كان هذا ديدننا مع نشئنا ومع شبابنا لا شك أنهم هم من سيكونون هؤلاء الرواحل وبدل أن تكون القلة القليلة تكون مع الزمن كثرة كثيرة".

شيخي يؤكد على ضرورة الاستمرارية والاستقامة الظاهرة والباطنة

بعد ذلك، ألقى الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، كلمة أكد فيها على أن العمل متواصل ومستمر ودعا المسؤولين والأعضاء في هيئات الحركة إلى التحلي بالنفس الطويل والكبير وأن يستحضروا أن هذا العمل في جميع الحالات لله سبحانه وتعالى واستحضار هذه النية في أعمالنا كلها خصوصا في الأعمال التي نتكلف بها، وأكد رئيس الحركة أن عملنا ليس بالسهل وما نبتغيه من أجر مرتبط بالدار الآخرة وليس بمتاع من الدنيا قليل.

 ودعا رئيس الحركة أعضاء اللجن الوطنية إلى ضرورة الاستقامة في القول والعمل وتعضيد القول والإيمان والعمل والقناعة بالاستقامة الظاهرة والباطنة ، خصوصا "مما نراه في إخواننا والجهود التي يبذلونها، وأن يكون لهذا العمل له قيمة وله أثر ذاتي وفي المجتمع إذا كانت النية خالصة وإذا كان تحرى فيه الصواب ما استطاع إلى ذلك سبيلا. والاستمرار في العمل كأنه ليست هناك أية استحقاقات وأنه مازال هناك عمل مع ضرورة استشعار المسؤولية واستحضارها وقدوتنا في ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم وكذلك عدد من نماذج إخواننا القيادات التي بدأت هذا العمل ومازالت مستمرة فيه بنفس الحماس والأهمية والاهتمام ومازالت تعطي حسب وسعها واستطاعتها وتنفع أبناء حركة التوحيد والإصلاح ومجتمعها وأمتها والإنسانية جمعاء".

كما شهد اللقاء عرضا للمهندس خالد الحرشي؛ الكاتب العام لحركة التوحيد والإصلاح، لمشروع التقرير الأدبي للمرحلة الحالية 2014/2018، من أجل المناقشة والمقرر عرضه على المنتدبين خلال الجمع العام الوطني السادس، وبعدها انطلقت أشغال اللجن الوطنية والأقسام، حيث اشتغلت كل واحدة منها على جدول أعمالها.

الإصلاح

زار الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، أمس السبت 23 يونيو 2018، المستشفى الميداني المغربي الذي أقيم في قطاع غزة.

وتوجه هنية، في كلمة له خلال الزيارة، "بالشكر للملك محمد السادس وقراره بإنشاء مستشفى ميداني في قطاع غزة". وقال هنية: "القرار الملكي يعبر عن عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمغربي و هو خطوة لتأكيد التضامن بين الشعبين".

وأضاف القيادي في حركة حماس "غزة المحاصرة تقف في الخندق المتقدم للدفاع عن القضية الفلسطينية فقدمت مئات الشهداء آلاف الجرحى استكمالا لمشوار شعبنا النضالي ضد المحتل".

ولفت إلى أن "الحصار "الإسرائيلي" أثّر بشكل كبير على قطاع الصحة؛ فهناك نقص حاد في الأدوية والأجهزة الطبية، وهذا يؤثر على القدرة في مواكبة التطورات الخطيرة التي نشاهدها".

بدوره، قال العقيد أحمد بونعيم، الطبيب المسؤول عن المستشفى، خلال كلمة للصحفيين، إن إقامة مستشفى ميداني في غزة يدخل في إطار التضامن من المغرب.

وأضاف بونعيم: "نأمل من خلال المستشفى توفير إضافة للقطاع الصحي في غزة ونكون في مستوى تطلعات الشعب الفلسطيني والمغربي وحسن ظن الجميع". ولفت إلى أن المستشفى "مستعدة لإجراء كافة العمليات الطارئة ومساندة الشعب الفلسطيني".

وفي 28 مايو الماضي، قالت وزارة الخارجية المغربية، إن "الملك محمد السادس، قرر إقامة مستشفى ميداني في قطاع غزة، بالأراضي الفلسطينية"، بغرض المساعدة في تقديم العلاج للجرحى الفلسطينيين الذين يصابون برصاص الجيش "الإسرائيلي "شرقي قطاع غزة.

ويعاني القطاع الصحي بغزة من تدهور غير مسبوق جرّاء نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، بحسب وزارة الصحة.

ومنذ 30 مارس الماضي، يتجمهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل بين القطاع و"إسرائيل"، ضمن المشاركة في مسيرات "العودة" للمطالبة بعودة اللاجئين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها قسراً عام 1948. 

المصدر: محمد ماجد / الأناضول/ الإصلاح بتصرف

ووري جثمان القاضي الشيخ محمد بن بوشعيب الرافعي، قاضي بمحكمة الاستئناف بدولة قطر ورئيس غرفة سابق بالمغرب، ورئيس كرسي البلاغة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء الذي وافته المنية أمس الجمعة صباحا إثر ذبحة صدرية بمقبرة سيدي معروف، بالدار البيضاء وصلي عليه قبل ذلك صلاة الجنازة بمسجد الحمد.

 ويعد الشيخ محمد الرافعي أحد رجالات العلم والدعوة منذ بدايات الصحوة الإسلامية بالمغرب، وأحد قضاة العدالة بالمغرب وبدولة قطر المعروفين بنزاهتهم وكفاءتهم.

وعرف تشييع جنازة الشيخ محمد الرافعي رحمه الله حضورا مهيبا ولعدد من الشخصيات الوطنية والعلماء والدعاة من بينهم العلامة المقاصدي والقيادي في حركة التوحيد والإصلاح الدكتور أحمد الريسوني ورئيس الحكومة الأسبق عبد الإله بنكيران، ووزير حقوق الإنسان المصطفى الرميد، والمقرئ الشيخ عمر القزابري، والدكتور عبد السلام بلاجي، والمقرئ محمد الإيراوي، وخطيب مسجد الحسن الثاني المحجوب فرار، ورئيس المجلس العلمي لمدينة الدار البيضاء سابقا رضوان بنشقرون، والشيخ عبد العزيز الغراوي.

وعمل الفقيد قاضيا ورئيس غرفة سابق بالمغرب ورئيس كرسي البلاغة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، وقاضيا بمحكمة الاستئناف بدولة قطر لأكثر من عشرين سنة.

كما يعتبر الفقيد ‏شيخ كبير حافظ للمذهب المالكي وأصوله وقواعده، متضلع في علوم العربية وبلاغتها وأسرارها حيث ‏شارك في وضع قانون الأسرة القطري عام 2006 بدولة قطر.

ومن خصال الفقيد أنه كان يقدر العلم وأهله ويحترم كل العاملين في حقل الدعوة إلى الله وكان في عقيدته على منهج السلف يرفض التأويل والتعطيل وكان مالكيا حتى النخاع ملمًّا بالمذهب: أصوله وفروعه وقواعده.

وعمل الشيخ محمد الرافعي رحمه الله على تحقيق نسخة يتيمة عنده في قواعد المذهب المالكي وشحن مكتبته المورقة للمغرب وكأنّ لطف الله به ألمح له أنه لن يعود للدوحة.

الإصلاح

الجمعة, 22 حزيران/يونيو 2018 15:32

المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم

أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ يوسف أبو اسنينة أن المسجد الأقصى مسجد إسلامي للمسلمين وحدهم.

وقال في خطبة الجمعة في المسجد الأقصى: إنه رغم ما يجرى من أحداث مؤلمة في مدينتنا المقدسة وفي مسجدنا الأقصى، ورغم المأسي والآلام إلا أنه سوف نبقى الدرع الواقي والحامي للمقدسات.

وأكد أن بيت المقدس ستبقى إسلامية يرفع فيها الأذان على مدار الزمان، وأن ومسجدنا هو قبلتنا الأولى.

ووصف خطيب الأقصى الأوضاع بالصعبة، وقال: في كل يوم تزداد صعوبة، وشدة؛ فالاقتحامات مستمرة ومستفزة.

وأشار إلى دخول المستوطنين بحماية قوات الاحتلال وعمليات الاعتراض على الحراس والموظفين والحارسات في ساحات المسجد الاقصى غير مبرر، وتضييق للخناق على المصلين.

وأضاف أنه لا أحد يشك أن الأمور صعبة وخاصة في هذه الأيام، مشيرا إلى ما يقوم به الاحتلال من بناء للمستوطنات، ومصادرة الأراضي، والاعتداء على المقابر.

كما أشار الخطيب إلى ما يتعرض له الأسرى، وكيف يعذبون في سجون الظلم، وكيف يحرمون من أبسط حقوقهم، وأهلنا في غزة محاصرون من القريب والبعيد.

وكان عشرات الآلاف من المصلين قد أدوا صلاة الجمعة في الأقصى في الأقصى، رغم إجراءات الاحتلال المشددة.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

الخميس, 21 حزيران/يونيو 2018 14:13

صيام الست من شوال وقضاء دين رمضان

هل يجوز أن أصوم الستة أيام من شوال بنفس النية بقضاء الأيام التي أفطرت فيها بعذر خلال أيام رمضان، وهل الاولى صيام الست من شوال أم القضاء؟

صيام الست من شوال وردت في فضله أحاديث صحيحة ثابتة، منها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:''من صام رمضان، ثم أتبعه بست من شوال، كان كصيام الدهر'' رواه مسلم .

وبالنسبة للسؤال فالأولى من الناحية المقاصدية الشرعية أن يصوم المسلم الذي عليه قضاء أيام من رمضان ستة أيام من شوال أولاً إن شاء ذلك، ويقدمها على قضاء دين رمضان، للأسباب الآتية:

1 ـ لأن وقتها ضيق يفوت بخروج شهر شوال، وليس الأمر مثل القضاء الذي وقت أداء الدين على المسلم موسع بقوله تعالى:'' فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر''، فأطلق الحق عز وجل صيام الدين في أي وقت شاءه، ولم يقيده مباشرة بعد نهاية رمضان. فللمسلم الوسع كاملا في قضاء ما بذمته متتابعا أو غير متتابع، في أي شهر من شهور السنة. وهذا هو مدلول قوله تعالى:'' فعدة من أيام أخر''. لأن المضيق وقته(ستا من شوال)مقدم أبدا على الموسع وقته(قضاء الدين).

نعم يرشد العلماء الناس إلى وجوب المبادرة لأنه لا يدري العبد ما ستأتي به الأيام من الموانع والصوارف. والإرشاد لا يعني الإلزام. فهذا هو اعتبار الفقهاء في هذه النازلة، وهو من شديد حرصهم على إكمال الصيام، الوارد في قوله تعالى:'' ولتكملوا العدة''.

2ـ لقد ثبت زمن الصحابة رضي الله عنهم من يؤخر الدين وينشغل بصيام الست من شوال حتى لا يخرج وقتها، بل كان منهم من يؤخر قضاء ما بذمته حتى يقترب شعبان من السنة الأخرى. ويتعلق الأمر هنا بما كانت تفعله أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها. فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تقول:'' كان يكون علي الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضيه إلا في شعبان الشغل من رسول الله صلى الله عليه وسلم أو برسول الله صلى الله عليه وسلم''. بل إنها رضي الله عنها كان هذا هو عملها في حياتها كلها مع النبي صلى الله عليه وسلم، ففي رواية الترمذي وابن خزيمة:'' ما قضيت شيئا مما يكون علي من رمضان إلا في شعبان، حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم''.

قال ابن حجر تعليقا على عمل أم المؤمنين عائشة:'' وفي الحديث دليل على جواز تأخير قضاء رمضان مطلقا، سواء كان لعذر أو لغير عذر .. فلولا أن ذلك كان جائزا، لم تواظب عائشة عليه''.

وعليه: فإن القول بجواز صيام الست من شوال وتأخير القضاء لا حرج فيه من الناحية الشرعية، وهو ما عليه جمهور أهل العلم: مالك وأبي حنيفة والشافعي وجمهور السلف والخلف أن قضاء رمضان على التراخي وليس على الفور. والله الموفق للخير.

جواب الدكتور أحمد كافي

الخميس, 21 حزيران/يونيو 2018 11:00

مستقبل قطاع غزة.. رؤية استشرافية

السؤال الأكثر تداولاً بين الجماهير الفلسطينية، قطاع غزة إلى أين..؟ وهو سؤال جوهري ومهم في ظل الاهتمام العالمي المفاجئ بالمسألة الغزية، وكأن الحصار فرض على القطاع قبل أيام فقط، ولم يكن مفروضاً على القطاع منذ اثني عشر عاماً.

تغليف القضية الفلسطينية ببعد إنساني وفقط هو مكمن الخطورة، رغم أن الواقع الإنساني بالغ الصعوبة، وهو ما رصدته أربع مؤسسات أممية، إلا أن الأزمة الإنسانية في قطاع غزة والتي جاءت كنتيجة للحصار هي من صنيعة الاحتلال بالدرجة الأولى، وهو المسئول عنها، فصراعنا مع المحتل ليس على راتب، أو معبر، أو إدخال بضائع، وفقط، بل هو صراع على الأرض والعرض والمقدسات والحقوق المكفولة بالقانون الدولي وبقرارات الشرعية الدولية.

وللبحث في استشراف المستقبل السياسي لقطاع غزة نحن بحاجة إلى تفكيك وإعادة تركيب للمشهد على النحو التالي:

المشهد الأول: تحذير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريس بنشوب حرب على غزة.

المشهد الثاني: تحذير مفوض الأونروا بأن وكالة الغوث قد لا تفتتح العام الدراسي الجديد، وتوقف صرف رواتب موظفيها بسبب الأزمة المالية الخانقة.

المشهد الثالث: حراك دبلوماسي نشط يقوده مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف، وحراك موازٍ يقوده مبعوثو ترمب للشرق الأوسط كوشنير وغرنبلات لجلب تمويل خليجي يقدر بمليار دولار لمشاريع إنسانية تخدم قطاع غزة وتقام في سيناء.

المشهد الرابع: تشديد الحصار على غزة عبر الإصرار على العقوبات من طرف الرئيس محمود عباس، وعدم تحرك العالم لإنقاذ قطاع غزة، والاكتفاء بالتصريحات فقط.

المشهد الخامس: استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار.

المشهد السادس: جولات من القصف والقصف المتبادل بين المقاومة و(إسرائيل).

وفقاً للمشاهد السابقة والتي من خلالها نستطيع استشراف جزئي لمستقبل قطاع غزة من الناحية السياسية فإن ملامح المرحلة المقبلة تؤكد أن غزة تتعرض لمرحلة من التدجين عبر تشديد كافة حلقات الحصار ومن كل الاتجاهات وبكل الوسائل بما فيها العصا (الحرب) لتشكيل رأي عام قابل للتعاطي مع صفقة القرن من خلال سلسلة مشاريع إنسانية يتم تمريرها بعد مرحلة من الجوع والعطش تعرض لها قطاع غزة، حيث ستحل تلك المشاريع مكان الأونروا تدريجياً، وبذلك تذوب قضية اللاجئين مقابل تحسين مؤقت لواقع الحياة في قطاع غزة. وبذلك يكون ترمب قد حقق المرحلة الثانية والثالثة من صفقة القرن بعد الانتهاء من ملف القدس ونقل السفارة الأمريكية إليها، وهي إنهاء ملف الأونروا كمقدمة لإنهاء حق العودة، وإقامة دولة غزة عبر فصلها عن الضفة الغربية. ثم تبدأ مرحلة تصفية الضفة الغربية، وبذلك تطبيق كامل لصفقة القرن والإعلان عن انتهاء المشروع الوطني الفلسطيني من وجهة نظر الولايات المتحدة، والاحتلال الصهيوني، ومن يدور في فلكهم.

ومن أجل مواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية، فلابد من خطوات عملية لمواجهة صفقة القرن من خلال خمس خطوات:

1. توفير دعم دولي ثابت للأونروا لضمان بقائها وديمومتها واستمراريتها في تقديم الخدمات.

2. إنهاء العقوبات الظالمة على قطاع غزة من طرف الرئيس محمود عباس فالعلاقة طردية بين تمرير صفقة القرن والحصار، فكلما زاد الحصار زادت فرص تدجين الشارع الفلسطيني لدفعه للقبول والتعاطي مع الصفقة، وصولاً لإنهاء الانقسام وتبني استراتيجية وطنية قادرة على إنقاذ المشروع الوطني.

3. المواجهة بالصدمة، أي مطلوب مواجهة صفقة القرن بطرق لا يتوقعها أحد من خلال تفعيل المقاومة وتسخين كافة الجبهات بالداخل والخارج.

4. تحفيز الجماهير والدول على دعم فلسطين ماليا وسياسيا وإعلامياً مقابل خطة فلسطينية للتقشف لإدارة المرحلة المقبلة على قاعدة مواجهة صفقة القرن.

5. ضرورة التفكير في سبل إدارة المشاريع الإنسانية الموجهة لقطاع غزة على قاعدة تحويل التهديد لفرصة.

المصدر: فلسطين أون لاين

الخميس, 14 حزيران/يونيو 2018 11:41

!ما بعد رمضان

عشنا مع شهر الخير والمكرومات أجواء إيمانية ربانية رائعة تغذت فيها الأرواح بما تيسر لها من السمو والرقي والتجرد، ولا شك في حصول التفاوت بين خريجي مدرسة الصيام، فيما نالوه من وحدات تهم الإخلاص والإيمان والتقوى، وتهم الصلاة بفرائضها ونوافلها وقيامها وتهجدها، وتهم عبادة الصيام في حد ذاتها، وتهم الإنفاق والزكاة حيث ختمت عبادة الصيام بزكاة الفطر التي عمت المكلفين وغيرهم، وهمت انتعاش العمرة في رمضان، وهمت جوانب الأخلاق من صبر وحبس النفس عن اللغو والرفث وشهادة الزور، وهمت العناية بكتاب الله، وإعمار بيوت الله.

ومن سنة الله في الفرائض التي فرضها على عباده أن أحاطها بسياج من السنن والنوافل، فعبادة الصيام لا تنحصر في شهر رمضان، ولا في أنواع الصيام المفروض بالنذر أو الكفارات، وإنما هناك صيام التطوع الخاص بالأسبوع وآخر يخص الشهر وثالث يخص مناسبات سنوية.

ومن المناسبات الأسبوعية صيام يومي الاثنين والخميس، وذلك لحديث أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: تُعرض الأعمال يوم الاثنين والخَميس، فأحب أن يُعرض عملي وأنا صائِم رواه الترمذي، وقال: حديث حسن. وإذا زاد حماس العبد فيمكنه صيامُ يوم وفطر يوم، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم لابن عمر: وصُم يوماً وأفطر يوماً، فذلك صيام داود، وهو أفضل الصِّيام، قلت: فإني أطيق أفضل من ذلك، فقال: لا أفضلَ من ذلك متفق عليه.

ومن المناسبات الشهرية صيام ثلاثة أيام من كل شهر لحديث عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صومُ ثلاثة أيام من كل شهر، صوم الدهر كله متفقٌ عليه. وفي حديث أبي ذر يحدد هذه الأيام بأنها الأيام البيض، وهي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر.

وأما المناسبات السنوية فتبدأ مباشرة بعد شهر رمضان، أي صيام ستة أيام من شوال لحديث رَسول الله صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال، كان كصيام الدهر رواه مسلم. وصيام الأيام التسعة الأولى من ذي الحجة لِحديث حفصة: أربعٌ لم يكن يَدعهن رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: صيام عاشوراء، والعشر - أي من ذي الحجة - وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتين قبل الغداة. رواه أحمد والنسائي.

وصيامُ يوم عرفة لغير الواقف بعرفة بالحديث: صوم يوم عَرفة يكفِّر سنتين ماضية ومستقبلة، وصوم يوم عاشوراء يكفِّر سَنة ماضية، رواه الجماعة إلّا البخاري. وصيام شهر المحرم، وذلك لحديث أبي هريرة قال: سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة؟ قال: الصلاةُ في جَوف الليل ، قيل: ثم أي الصِّيام أفضل بعد رمضان؟ قال: شهر الله الذي تَدعونه المحرَّم رواه أحمد ومسلم وأبو داود. و صيام عاشوراء وهو اليوم العاشر من المحرم بالحديث: إن هَذا يوم عاشوراء، ولم يُكتب عليكم صيامُه، وأنا صائم، فمن شاء صام ومن شاء فليفطر متفق عليه.

ويُسنّ للمسلم صيامُ يوم قبله ويوم بعده أو أحدهما مخالفة لليهود، ولحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: لئن بقيتُ إلى قابل - العام المقبل - لأصومنَّ التاسِع - أي مع العاشر رواه مسلم.

ومن السنن الصيام في الأشهر الحرم، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجلٍ من باهلة: ... صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك .. رواه أبو داود، والأشهر الحرم هي: ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرَّم، ورَجب.

ومن ذلك صيام أكثر شعبان، لحديث عائشة: ما رأيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم استكملَ صيام شهرٍ قط إلّا شهر رمضان، وما رأيتُه في شهر أكثرَ منه صياماً في شَعبان. رواه البخاري

محمد بولوز

الأربعاء, 13 حزيران/يونيو 2018 13:05

مراقبة هلال شوال يوم الخميس 14 يونيو 2018

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن مراقبة هلال شهر شوال ستكون بعد مغرب يوم غد الخميس 29 رمضان المعظم 1439 هـ موافق 14 يونيو 2018م.

وأهاب بلاغ منشور في موقع وزارة الأوقاف بأصحاب الفضيلة السادة القضاة ومندوبي الشؤون الإسلامية بالمملكة إخبارها بثبوت رؤية الهلال أو عدم ثبوت رؤيته.

الإصلاح

الإثنين, 11 حزيران/يونيو 2018 15:13

رمضان شهر الإنتصارات.. (6) معركة عين جالوت

شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والبركات، شهر الجهاد والانتصارات والفتوحات، شهر تجلت فيه الملاحم والبطولات الإسلامية في أبهى صورها على أيدي رجال المسلمين أبطال اتّبعوا نبيهم اتباعًا كاملاً وأحبوه، رجال صدقوا ما عاهدوا اللهَ عليه، نصروا دين الله تعالى وطبقوا شرعه الحنيف فنصرهم الله وأيدهم بجُندٍ من عنده وأعزّهم، رجال أبطال مجاهدين كانوا يخافون الله عزّ وجلّ ويُطيعونه فإذا أشرقت شمس الصباح كانوا أسودًا فرسانًا يصومون ويصلون ويتقون الله عز وجل حقّ تقاته وإذا ما جنّ عليهم الليل كان لهم دويّ بقراءة القرءان كدويّ النحل فنصرهم الله سبحانه وتعالى على أعدائهم وأعزَّهم في دنياهم.

وإنَّ المتتبع للانتصارات العظيمة التي أحرزها هؤلاء المسلمون الأبطال في الماضي يجد أن كثيرًا منها ما كان في شهر رمضان المبارك شهر الخير والبركات؛ فغزوة بدر الكبرى كانت في شهر رمضان قال الله تعالى :{ولقد نصركم الله ببدرٍ وأنتم أذلّة فاتقوا الله لعلكم تشكرون}، والفتح العظيم فتح مكة كان في شهر رمضان، قال الله تعالى :{إنَّا فتحنا لك فتحًا مبينًا}، وفتح الأندلس على يد القائد العظيم المظفّر "طارق ابن زياد" كان في رمضان، ومعركة عين جالوت التي قضى فيها المسلمون على الزحف التتاريّ البغيض وانكسار الروم في تبوك كل ذلك كان في شهر رمضان المبارك شهر الجهاد والفتوحات والبركات شهر الخير والبركات ومن أبرز هذه الملاحم معركة عين جالوت.

في 25 رمضان 658هـ خرج سلطان مصر سيف الدين قطز من مصر على رأس الجيوش المصرية وذلك لملاقاة جيش المغول الرهيب في معركة عين جالوت و انتصر فيها المسلمون انتصاراً ساحقاً و أدت المعركة لانحسار نفوذ المغول في بلاد الشام وخروجهم منها نهائياً وإيقاف المد المغولي.

وقعت في 3 شتنبر 1260 م، تعد من أهم المعارك الفاصلة في تاريخ العالم الإسلامي. انتصر فيها المصريون انتصارا ساحقا على المغول وكانت هذه هي المرة الأولى التي يهزم فيها المغول في معركة حاسمة منذ عهد جنكيز خان. أدت المعركة لانحسار نفوذ المغول في بلاد الشام وخروجهم منها نهائيا وإيقاف المد المغولي المكتسح الذي أسقط الخلافة العباسية سنة 656 هـ // 1258م. كما وأدت المعركة لتعزيز موقع دولة المماليك من مصر كأقوى دولة إسلامية في ذاك الوقت لمدة قرنين من الزمان أي إلى أن قامت الدولة العثمانية. وقعت المعركة في منطقة تسمى عين جالوت بين مدينة جنين والناصرة و بيسان، في شمال فلسطين خارج الحدود المصرية.

 
  • تعد معركة عين جالوت من المعارك المفصلية في التاريخ الإسلامي والتي وقعت عام 1260، والتي من خلالها تم القضاء على أسطورة جيش التتار الذي عاث في الأرض فسادًا، وقتل من المسلمين ومن غير المسلمين ما قتل.
  • كان قائد معركة عين جالوت سيف الدين قطز الذي وحد المماليك والعرب تحت راية واحدة من أجل صد الزحف التتري، وإيقاف شلالات الدم التي تسبب بها المغول في كل أرجاء الأرض.
  • كان للحنكة العسكرية وقوة الشخصية والذكاء السياسي لسيف الدين قطز دورًا بارزًا مهّد للانتصار في هذه المعركة، ولم يكتف المسلمون بصد الهجوم التتري وحسب، بل تتبعوا فلول التتار.
  • كان من العوامل الهامة في النصر في معركة عين جالوت وجود الظاهر بيبرس إلى جانب سيف الدين قطز.
  • كان التتار يعتمدون على إثارة الرعب في نفوس الناس، وعلى عنصر عدم التوقع من خلال شن هجومات بأعداد كبيرة، وكانوا يقضون على كل شيء، فلا يسلم منهم البشر، أو الشجر، أو الحجر، ولا يفرقون بين رجل، أو امرأة، أو شيخ، أو طفل.
  • كانت هزيمة التتار في هذه المعركة المفصلية في عهد هولاكو بن طولوي بن جنكيز خان الذي أحدث المجزرة الشهيرة في مدينة بغداد عام 1258، والتي قتل فيها الخليفة المعتصم بالله، والتي بها تم القضاء على الخلافة العباسية بشكل نهائي.

الدروس المستفادة من معركة عين جالوت

هناك العديد من الدروس التي يمكن أن تؤخذ من هذه المعركة الفاصلة في التاريخ الإسلامي وهي:

  • المسلمون لا ينتصرون بعدد أو عدة: وهذا ما يحدث في معظم معارك المسلمين، فهم يعتمدون على التوكل على الله، مع الأخذ بكامل أسباب النصر المادية، ويأتي بعد ذلك النصر المبين من الله تعالى.
  • في الإتحاد قوة: عمل سيف الدين قطز على توحيد العرب والمماليك من أجل حشد قوة أكبر يتمكن بها من مواجهة الزحف التتري على ديار المسلمين.
  • بعد العسر يأتي اليسر والنصر: كان التتار قبل معركة عين جالوت قد عاثوا في الأرض فسادًا، وقضوا على الخلافة الإسلامية، ثم بعد ذلك قام قطز بتوحيد العرب والمماليك تحت راية واحدة، وقضوا على التتار الذي كانوا يشكلون مصدرًا للذعر والموت لكل إنسان عايشهم.

الإصلاح