الخميس, 18 أيار 2017 19:36 Written by 

من الاستعداد لرمضان .. معرفة حكم الصيام وفرائضه

أوجب الله تعالى على المسلمين صيام شهر رمضان، فقال سبحانه: (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، فمن شهد منكم الشهر فليصمه). فمن حضر في الشهر ولم يكن مسافرا وعلم بحلول شهر الصيام لزمه الصوم. وقال سبحانه: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)، وكتب عليكم بمعنى فرض عليكم.واعتبر النبي صلى الله عليه وسلم صيامه من القواعد الأساسية التي يرتكز عليها بناء الإسلام، فقال صلى الله عليه وسلم: بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان، وأجمع العلماء على وجوب صيام رمضان على كل مسلم عاقل بالغ صحيح، واشترطوا في المرأة النقاء من دم الحيض والنفاس.

ويستحب تدريب الصبيان على صوم بعض أيامه، كما جاء في صحيح البخاري عن الربيع بنت معوذ قالت: أرسل النبي صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار من أصبح مفطرا فليتم بقية يومه ومن أصبح صائما فليصم. قالت: فكنا نصومه بعد، ونصوم صبياننا، ونجعل لهم اللعبةمن العهن (الصوف)، فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذاك حتى يكون عند الإفطار، وفي رواية لمسلم: ونصنع لهم اللعبة من العهن فنذهب به معنا فإذا سألونا الطعام أعطيناهم اللعبة تلهيهم حتى يتموا صومهم، وكان صيام عاشوراء قبل أن يفرض رمضان، وبعد فرضه كان الناس على الخيار؛ من شاء صام ومن شاء أفطر. ويستفاد من الحديث تمرين الصبيان القادرين على الطاعات؛ وتعويدهم العبادات، رغم أنهم ليسوا مكلفين، وذلك في غير عنت أو إرهاق أو إرغام، وفي الحديث: رفع القلم عن ثلاثة : ..عن الصبي حتى يحتلم، وقال بعض المالكية: لا يؤمر الصبي بالصيام، وليس الصوم كالصلاة.

وبخصوص فرائض الصيام، فمما يجب التأكيد عليه أنه لا يصح الصيام، ولا تترتب عليه آثاره، ولا تبرأ به ذمة الصائم، إلا إذا توافرت فيه أولا، النية: وهي عزم الصائم على الصوم امتثالا لأمر الله تعالى وتقربا إليه، ومن شروطها أن تعقد وتبيت من الليل، فوقتها من غروب الشمس إلى طلوع الفجر، لحديث الترمذي في سننه عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن حفصة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له، قال الترمذي: وإنما معنى هذا عند أهل العلم؛ لا صيام لمن لم يجمع الصيام قبل طلوع الفجر في رمضان أو في قضاء رمضان أو في صيام نذر، إذا لم ينوه من الليل لم يجزه، وأما صيام التطوع فمباح له أن ينويه بعد ما أصبح.وثاني فرائض الصيام: الكف عن الأكل والشراب والجماع بين طلوع الفجر إلى غروب الشمس، لقوله تعالى: (..وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الاَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الاَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ..)، وثالثها: عدم إيصال شيء للمعدة عن طريق الفم والأنف والأذن والعين وغيرها.ورابعها: عدم إخراج القيء عمدا.